الرئيسية / منوعات / إغتصبوها ونقلوا لها مرض الايدز وإدارة مدرسة الطفلة تقول: لماذا لم تصرخ؟
اغتصاب طفلة- ارشيف

إغتصبوها ونقلوا لها مرض الايدز وإدارة مدرسة الطفلة تقول: لماذا لم تصرخ؟

أجبرت تلميذة في الرابعة عشرة على ممارسة الجنس مع ثلاثة فتيان من زملائها في مراحيض المدرسة، وكان من بينهم أحد مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية”HIV”، وفق ما ذكر موقع “مترو” البريطاني.
وأكّدت التلميذة التي لم تكشف هويتها أنّها أجبرت على ممارسة الجنس مع الفتيان الثلاثة في مدرسة ميامي كارول سيتي العليا في ولاية فلوريدا الأميركية. وقالت: “كنت أغادر المدرسة حين أمسكني أحدهم من سترتي وسحبني إلى المرحاض. وفي المرّة الثالثة، بقيت في المدرسة لدروس إضافية بعد الظهر، حين أجبرني أحدهم على مرافقته إلى الحمام”.
وأخبرت الضحية معلمتها عن الحادث، فأوقفت المدرسة التلاميذ الثلاثة والضحية إلى حين الانتهاء من التحقيق.
وبحسب ما ذكرت والدة الضحية، اعتبرت المدرسة أنّ الحادث متفق عليه لأنّ الفتاة لم تصرخ أو تهرب. أمّا ما جعل الحادث أسوأ، فهو اكتشاف الفتاة أنّ أحد الفتيان مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية وآخر مصاب بمرض السيلان. ومنذ ذلك الحين، تخضع الفتاة إلى علاج للفيروس.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت