الرئيسية / افكار / ابو هاشم ؟؟ ابتسم .. فهم الخاسرون .. مهما عملوا- انور الحمداني
انور الحمداني

ابو هاشم ؟؟ ابتسم .. فهم الخاسرون .. مهما عملوا- انور الحمداني

هي ليست بجلسة تاريخية كما وصفتها احدى الفضائيات .. بل هي جلسة هزلية من تاريخ عراقي كل مافيه يثير الاشمئزاز والتقزز .. فأين كان هؤلاء النواب ومجلسهم من ضياع مدن العراق واحتلالها من قبل عصابات داعش الارهابية .. اين كانوا من شرعنة سرقة اموال وثروات العراق .. لماذا لم يتداعو لها كتداعيهم الان لمصالح من خسر منهم الانتخابات .. اين هم من شحة المياه .. واين هم من موت كل شيء حي في ارض العراق … لاشيء .. اما مصلحتهم فيه التي جمعتهم .. نعم كلنا لايرى بالمفوضية النزاهة المطلوبة .. بل وفي كل المفوضيات التي سبقتها .. والانتخابات جميعها في 2010 و2014 شابتها نسب مختلفة من التزوير .. فهل كان مقداد الشريفي ومفوضيته السابقة شرفاء روما مثلاً .. ام نسيتم الحقائق والارقام التي كشفتها الدكتورة ماجدة التميمي تحت قبة البرلمان .. اخيراً لابد ان اعلنها صراحة بأن الحقيقة المرة التي غاضت هؤلاء هو ليس خروج سليم او حنان او مشعان .. بل أن فوز تكتل مثل سائرون .. وبوجود زعامة وطنية مثل سماحة السيد مقتدى الصدر .. هو الذي اغاظ هؤلاء الخاسرون ومجلسهم .. لذا اقولها برسالة مباشرة الى الاخ الكبير ابي هاشم اعزه الله .. ابتسم ياابا هاشم .. واصبر وصابر .. فمهما عمل هؤلاء ومجلسهم فهم الخاسرون .. امام الله وامام الشعب .. قبل خسارتهم في الانتخابات .. والايام بيننا