الرئيسية / اخبار / الاستخبارات الامريكية الالكترونية ترافق ترامب الى سنغافورة لمنع الصين من التجسس!

الاستخبارات الامريكية الالكترونية ترافق ترامب الى سنغافورة لمنع الصين من التجسس!

قالت مصادر أمريكية، ان جيشا إلكترونيا سيرافق الرئيس ترامب شخصيا، الى سنغافوة مكان انعقاد القمة مع الرئيس الكوري الشمالي لمنع أي عمليات تجسس محتملة وخاصة من الجانب الصيني، وأن الصين تسعى لمعرفة جميع التفاصيل التي ستدور خلال القمة.

ونقلت وكالة الاخبار “إن بي سي نيوز″، عن جيريمي باش رئيس الأركان السابق لوكالة الاستخبارات المركزية قوله : “إن الصين ستستخدم كل الطرق التي يمكن أن تبقي بها عيونها وآذانها على قمة الولايات المتحدة وكوريا الشمالية دون أن تكون هناك”.

وأكد باش ان الصين استعدت استخباراتياً لقمة سنغافورة منذ أول يوم أعلن فيه عن مكان انعقادها مشيراً الى أنها تمكنت خلال السنوات القليلة الماضية من تطوير منظومة استخباراتية، تفوق ما تملكه روسيا والولايات المتحدة.

وستشمل الاجراءات الامنية في محيط انعقاد القمة، مراقبة جميع العاملين وتزويدهم بشرائح ذكية، ليتمكن الفريق الأمني من متابعتهم ومنعهم من حمل أي أجهزة اتصال أخرى.

وقالت “إن بي سي نيوز″، ان مكان اللقاء في فندق “كابيلا”، تم تأمينه من قبل فريق مشترك من الولايات المتحدة وكوريا الشمالية وسنغافورة، وانه سيتم منع جميع الحضور وكبار المسؤولين من حمل الهواتف حتى وإن كانت مغلقة.

وكانت وكالة الاستخبارات الأمريكية اكتشفت منتصف العام الماضي ، وجود ميكروفون في بطاقة مفتاح فندق لمسؤول أمريكي كبير في الصين؛ الامر الذي جعل الفريق الأمني للرئيس الأمريكي يرفض دبابيس الصداقة التي قدمتها بكين لترامب والوفد المرافق خلال زيارته الصين في نوفمبر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.