الرئيسية / اخبار / التيار الصدري يتهم ايران وامريكا بالتدخل لتغيير نتائج الانتخابات
مناضل الموسوي

التيار الصدري يتهم ايران وامريكا بالتدخل لتغيير نتائج الانتخابات

العراق نت / كربلاء

أتهمت كتلة الاحرار النيابية، التابعة للتيار الصدري في مجلس النواب العراقي ، اليوم الخميس ، 17 أيار 2018 ، ايران وامريكا على وجه الخصوص، بالتدخل لتغيير نتائج الانتخابات لمجلس النواب القادم بدورته الرابعة بحسب مصالحهما ، وكما طالبت بإعادة النظر في نتائج تصويت الخارج ، وانتقدت وجود قاسم سليماني قائد فيلق القدس وعقده اجتماع في بغداد بالإضافة الى بريت ماكغورك مبعوث الرئيس الأمريكي بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة ، وعدت بأنه تدخل بالشأن العراقي .

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اعتبر أمس خلال تصريح اعلامي تدخل المبعوث الأمريكي في الشأن العراقي “أمرا قبيحا”.

وقال النائب عن كتلة الاحرار محافظة كربلاء مناضل الموسوي لعدد من وسائل الاعلام ضمنها ” العراق نت “، أن “الشعب اختار ممثليه، وهو الأمر الذي عد انتكاسه للفاسدين من السياسيين الذين جلبوا الويلات على العراق وشعبه”، مؤكدا ” على وجوب ان يكون العراق للعراقيين “.

وأضاف أن “الأصوات التي تدعو إلى إعادة الانتخابات، محاولة لتصدر قوائم خسرت في الانتخابات على حساب أرادة الشعب “، محذرا ، من “العواقب الوخيمة التي تنتج عن مغبة التلاعب بالنتائج والإرادة الجماهيرية “.

يذكر أن مبعوث الرئيس الامريكي بريت ماكغورك ألتقى أمس عددا من القيادات العراقية، من بينهم رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، وزعيم تيار الحكمة عمار الحكيم بحسب مصدر السومرية نيوز بتاريخ 15 أيار 2018 “.

وبنفس الوقت يرى مراقبون أن “فوز أنصار الصدر في الانتخابات النيابية العراقية الأخيرة قد يجبر واشنطن على إعادة حساباتها بشأن العراق، في الوقت الذي ينطبق هذا الاحتمال على طهران أيضا، إذ يعدّ الصدر من أشد منتقدي سياساتها في البلاد بحسب المصدر RT + وكالات “.

ويتنافس في الانتخابات البرلمانية في العراق ضمنها محافظة كربلاء (320 ) حزبا سياسيا وائتلافا وقائمة انتخابية، موزعة على النحو التالي ( 88 ) قائمة انتخابية و(205 ) كيانات سياسية و (27 ) تحالفا انتخابيا، وذلك من خلال ( 7 ) آلاف و (367 ) مرشحا .

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت