الرئيسية / اخبار / التيار الصدري يعلق على معركة الحشد الشعبي وعشائر شيعية في الدجيل
صلاح العبيدي

التيار الصدري يعلق على معركة الحشد الشعبي وعشائر شيعية في الدجيل

علق صلاح العبيدي، المتحدث باسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس (2 آب 2018) على معركة الدجيل التي ذكرت مصادر انها اندلعت بين احدى فصائل الحشد الشعبي ” حركة العصائب” وعشائر عربية شيعية في القضاء بعد قتل ضابط وشيخين من نفس العشيرة، بالقول ان “بقاء السلاح متناثراً بين عدة جهات هو من يفجر الاوضاع بين حين واخر”.
وقال العبيدي في مقابلة متلفزة، إن:
“وقوع السلاح بيد جهات غير منضبطة يسمح باستغلالها في النزاعات الشخصية والخلافات بين جهة واخرى” مشيرا الى ان “الصدر يشدد دائماً على وجوب حصر السلاح بيد الدولة والجهات المخولة من قبلها”.
وفيما يتعلق بانتشار سرايا السلام في صلاح الدين، قال العبيدي إن :
“سرايا السلام تنتشر حصريا في سامراء وبلد وما حدث في الدجيل لا دور لها به على الاطلاق”.
وأضاف، أن:
“قرار تسليم سرايا السلام لسلاحها الذي قدمه الصدر بمبادرته المعروفة ومغادرة المناطق التي تحميها يتوقف على تعاون مع الحكومة العراقية والقوات الامنية لتوفير قوات بديلة”، فيما اشار إلى أن “خطر داعش بين ديالى وصلاح الدين وكركوك ما زال مستمراً والقوات الامنية منشغلة بهذا الامر وقد تتجه لتسلم سلاح السرايا والانتشار مكانها بعد الانتهاء من هذا الخطر”.
يذكر أن مصدرا امنيا افا ايضا، الاربعاء (1 آب 2018)، بان اشتباكات اندلعت بين العشائر العربية الشيعية في الدجيل ومجوعة من قوات الحشد الشعبي على طريق سامراء.
وقال المصدر، إن “شرطة الدجيل فرضت حظرا للتجوال في القضاء على خلفية اندلاع اشتباكات بين عشائر الدجيل ومجموعة مسلحة”.
وأضاف أن:
“قائد عمليات سامراء وقائد شرطة صلاح الدين بصحبتهما قوة كبيرة من الجيش وشرطة الافواج والفوج التكتيكي، وصلوا الى قضاء الدجيل بالتزامن مع فرض حظر التجوال، من اجل السيطرة على الوضع في القضاء”.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.