الرئيسية / اخبار / التيار الصدري ينفي لقاء قاسم سليماني وحسن نصر الله بمقتدى الصدر في بيروت
قاسم سليماني- حسن نصر الله

التيار الصدري ينفي لقاء قاسم سليماني وحسن نصر الله بمقتدى الصدر في بيروت

أكد النائب عن تحالف سائرون بزعامة مقتدى الصدر، صباح الطلوبي العكيلي، اليوم السبت 9 شباط2019، عدم وجود اي اتفاق حتى اللحظة بشأن منصب وزير الداخلية، فيما نفى لقاء مقتدى الصدر بقاسم سليماني وحسن نصر الله في بيروت، معتبره استهدافا للزعامات الوطنية والعملية السياسية.

مقتدى الصدر – حسن نصر الله

فقد قال، العكيلي في بيان، إن “تحالف سائرون لم يعقد اي اتفاق مع الفتح او غيرهم بشأن مرشح الداخلية وهو امر يعود لهم ولرئيس الوزراء لتقديم اسم اي مرشح وطرحه داخل قبة البرلمان وحينها يكون القرار لنا بالموافقة عليه او رفضه بحسب سيرته الذاتية ومدى توافقه مع الضوابط التي وضعت للاستيزار”، مبينا أن “مايطرح من أسماء عبر وسائل الاعلام هي امور تخص الطرف المعني بتقديم مرشح الداخلية وجميع الاسماء محترمة لدينا لكن حتى اللحظة لايوجد اي اتفاق او شئ رسمي بهذا الشأن”.

وأضاف العكيلي، أن “ماطرحته صحيفة الشرق الاوسط من لقاء للصدر من قاسم سليماني او غيره من الشخصيات في بيروت هو جزء من سياسة تلك الصحيفة الاستهدافية للزعامات الوطنية والعملية السياسية وهي تصرفات ليست الاولى ومن المؤسف التفاعل والتعامل معها من قبل البعض”، مشددا على أن “سياسة الصدر واضحة بان القرار العراقي ويتم مناقشته بالعراق”.

وتناقلت عدد من وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية خبرا مفاده، ان اجتماعا عقد في بيروت بين زعيم حزب الله حسن نصرالله وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وقائد الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني نزقش فيه توافق على وزارتين للأمن العراقي احداهما لفالح الفياض.

فالح الفياض وزيرا في الحكومة العراقية السادسة بعد 2003 بموافقة قاسم سليماني وحسن نصر الله ومقتدى الصدر

سامي المسعودي- هادي العامري- فالح الفياض- عادل عبد المهدي ذكرى تاسيس الجيش العراق 98
عادل عبد المهدي- حسن نصر الله- محمد علي تسخيري/بيروت1990
صباح العكيلي

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت