الرئيسية / افكار / الحرية للمعتقلين في البصرة

الحرية للمعتقلين في البصرة

لا يجب ان تلهي مهزلة البرلمان الناس عن حملة الاعتقالات والاخفاء في البصرة. ٣٠ معتقلاً حتى الآن من الشباب. والقادم ربما اسوأ.
السكوت عما يحصل يعني رعب قادم. يعني السماح بممارسة الترهيب والقبول به كاداة بيد السلطة وميليشياتها.

#البصرة
#الحرية_للمعتقلين

احمد فلاح

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.