الرئيسية / افكار / السمسرة والنذالة الإخوانية_ الدولية في مزاد بيع لحم خاشقجي إعلاميا؟!- أنمار نزار الدروبي
أنمار نزار الدروبي

السمسرة والنذالة الإخوانية_ الدولية في مزاد بيع لحم خاشقجي إعلاميا؟!- أنمار نزار الدروبي

_الله يرحم الكاتب الكبير جمال خاشقجي..ونسأل الله تعالى أن يسكنه فسيح جناته..ويلهم ذويه الصبر والسلوان!
_ ليس تبريرا ولادفاعا…القضية تخص المملكة العربية السعودية..والمملكة اعترفت بالحادث بعد ان وصفته بالخطأ الجسيم..والاعتراف بالخطأ فضيلة.. وأيا كانت الإجراءات سواء اتفقنا أم اختلفنا..المهم..انتهى الموضوع ومئات الحالات حدثت في هذا العالم الغريب..ولكن لم نشهد مثل هذا العهر الإخواني_ الدولي مطلقا؟
المضحك المبكي ان قناة الشرق الإخوانية تضع شريط أسود حزنا على موت خاشقجي بارك الله فيكم! لكن كم ضابط وقاضي وجندي مصري سقطوا شهداء بعد أن اغتالتهم أيدي الغدر الجبانة من التنظيمات الارهابية التي تدعي انتمائها للإسلام..ولم نشاهد هذا الحزن والتباكي والأشرطة السوداء على شاشة هذه القناة؟!
في الحقيقة القضية ليست موت خاشقجي..هم..يريدون أن يكون الإسلام فريسة تشهير ظالمة.. بدليل أن اليوم كل أعداء العرب يرقصون لهذه الحادثة! قبح الله الإخوان المسلمين واعلامهم!
السؤال ..هل ستنتهي قضية المرحوم خاشقجي بإعلان المملكة العربية السعودية عن تفاصيل الحادثة؟ بالتأكيد لا حيث أن جماعة الإخوان المسلمين وقناة الجزيرة وتركيا..سينظمون مزادا لبيع لحم خاشقجي؟
قبح الله كل من استغل هذه الأزمة وجعلها قضية للمساوامات السياسية..فمن هتف وجعجع حزنا على خاشقجي..هم..أسياد بالمؤامرات الخبيثة وزعماء الدسائس!
فالذين استغلوا قضية خاشقجي سياسيا..أنهم..الكاذبون المخلفون لعهودهم..الخائنون لأمانة الله..الذين باعوا مصر بأيديهم!
مما لاشك فيه..الصفقات مستمرة وسيجعلون من هذه القضية مقبرة لكثير من القضايا الأخرى بالتعميم عليها!
سياسيا تحولت حادثة خاشقجي إلى قضية كبيرة للاستثمار السياسي خصوصا من قبل امريكا وتركيا ولاسيتبعد عقد صفقات بهذا السياق..أولها..أزمة القس الأمريكي وإطلاق سراحه من قبل الأتراك بالمزاد العلني..وستتم المساومات على صفقات سرية أخرى؟
السؤال: أين أردوغان تاجر الإسلام والعقيدة؟ منذ بداية الأزمة وغلمان أوردغان من الحضيرة الإخوانية يصرخون جهارا نهارا بأن تركيا لديها معلومات مهمة سيدلي بها الرئيس التركي؟ ونحن في انتظار السلطان العثماني ليخرج علينا يوم الثلاثاء ويعلن للعالم ماتملكه أجهزة الأمن التركية بصدد هذه القضية؟
السؤال: اذا كانت هناك فعلا معلومات لدى تركيا تخدم القضية ذاتها..لماذا لم تنشر للرأي العام من البداية؟! الجواب: ببساطة شديدة أما أوردغان ينتظر الأوامر الأمريكية والإرشادات والنصائح أو مجرد استعراض عضلات كعادته..فهو بارع وبامتياز في أداء شخصية (الزعيم) المنقذ! ومن العار أن نصدق مثل هذه الخزعبلات.. لكنه كما قلنا أوردغان تاجر ويبحث عن مخرج لأزمته الاقتصادية. اليوم تمثل قضية المرحوم جمال خاشقجي امتحان لاوردغان ولمعتقداته التي يتذرع بها اسلاميا؟ دينه وعقيدته أمام هذه الصفقة؟! لا أوردغان ولا غيره يستطيع أن ينال من مكانة المملكة العربية السعودية..وإن كانت كما ذكرنا هناك أخطاء ارتكبت وهذه تحدث في أكبر دول العالم واعظمها.
في الحقيقة أراد أعداء الإسلام أن يستثمروا هذه الأزمة لكي يغطوا على كل جرائمهم البشعة والتي ارتكبت بحق العرب!
مبروك لجماعة الإخوان المسلمين وماكينتهم الإعلامية..نتيجة لرقصهم على هذه الحادثة..اليوم عيد في إيران وطبول تقرع..يحتفلون وينعتون العرب بأبشع النعوت!
السؤال: لماذا لم يطالب الإخوان والعالم أوردغان بالكشف عن ملابسات الانقلاب المزعوم؟ وماتمخض عنه من وحشية وانتهاك صارخ لحقوق الإنسان..اعتقالات..تعذيب..سحل..ولاندري كم ضابط أو قاضي أو قائد قتل جراء التعذيب في سجون تاجر العقيدة والشريعة الإسلامية..أوردغان..؟!

الكاتب والباحث السياسي..

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.