الرئيسية / افكار / السياسي والغراب الاسود !- جلال باقر

السياسي والغراب الاسود !- جلال باقر

قانون الغاب والمجتمعات الحيوانية التي تعيش فيها والتي لديها تنظيم صارم مثل مجتمعات النمل والنحل وغيرها ، لا يمكن ان يتم قياسها مع المجتمعات الانسانية التي طالما انزعجت من هذه المجتمعات (الحيوانية) بتدمير اماكنها وحولتها الى اماكن غير لائقة ومناسبة لهذه المجتمعات (الحيوانية) .

هذه المجتمعات الحيوانية حافظت على طريقة عيشها دون ان تقوم بالتأثير المدمر على الاخرين مكتفية بما لديها ولا تحاول ان تلتهم الاخرين عندما تشبع بل تستقر لتنظر حولها وتستمتع به وتتمتع بالاخلاق .

الاخلاق التي هي مجموعة من القواعد التي تصلح ان تكون دليلاً لسلوك الموجودات التي يضمها المجتمع ، ومنها محبة الغير في الحيوانات ، عندما يصاب غراب ما بالعمى يقوم الاخرون بجلب الغذاء له ، هذا الطائر الذي تكرهه الكثير من المجتمعات الانسانية وتعتبره شؤماً ويجلب النحس لمن يراه !

يقال ان الغراب اعرف بالتمر ذلك انه لا يأخذ من تمر النخيل الا الاجود ، وعندما يصاب غراب ما بمرض ولاحظوا عدم قدرته على الطيران تقرر قتله ثم دفنه حتى لا ينتشر المرض .

فهل تعلم السياسيين العراقيين من هذه المجتمعات الحيوانية ولو الشيء اليسير والاكتفاء بما لديهم من سلطة ومال ويحاولون الاستمتاع به وحب الوطن ومحبة الغير ويقدموا الخدمات لجميع فئات الشعب ومعرفة معنى الحقوق والواجبات .

وان يتعلموا ان الاصلح هو ان يكون في المكان المناسب ، وعندما يرون ان البنى التحتية اصابها المرض ان يقوموا بوضع الحلول الكفيلة بان يشعر المواطن بالراحة والاطمئنان .

فالغراب هنا هو افضل من السياسيين العراقيين لما يتمتع به من ذكاء وسط اقرانه في المجتمعات الحيوانية بعيداً عن المجتمعات الانسانية التي لو حاولت لوصلت الى وضع افضل وحياة اجمل ومتعة اكثر .

 

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.