الرئيسية / اخبار / السيستاني يضع خطة عمل وطنية من اربعة نقاط لعبور مرحلة ما بعد داعش
السيستاني يستقبل بلانكو مدير برنامج الشرق الاوسط في منظمة اطباء بلا حدود

السيستاني يضع خطة عمل وطنية من اربعة نقاط لعبور مرحلة ما بعد داعش

العراق نت / كربلاء
وضع المرجع الديني الاعلى اية الله السيد علي السيستاني ، اليوم الجمعة ، 14 تموز 2017 ، خطة عمل وطنية من اربعة نقاط  لعبور مرحلة ما  بعد داعش ، وفي النفس الوقت بارك لجميع العراقيين والقوات المسلحة البطلة ومن شاركهم وساندها من المقاتلين الغيارى تحرير مدينة الموصل والذي اسماه بــ” النصر العراقي الكبير .
وقال ممثل المرجعية الدينية العليا في محافظة كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة الجمعة الثانية التي اقيمت في الصحن الحسيني حضرته ” العراق نت “، ان “المرجعية الدينية العليا وضعت خطة عمل وطنية لعبور مرحلة ما بعد داعش ، تضمنت اربعة نقاط “.
واشار الشيخ الكربلائي الى أن “النقطة الاولى تضمنت ، ان يعي الجميع ان استخدام العنف والقهر والشحن الطائفي وسيلة لتحقيق بعض المكاسب والمآرب لن يوصل الى نتيجة طيبة بل يؤدي الى مزيد من سفك الدماء ، اضافة الى تدمير البلاد  ، فضلا عن أن يكون مدخلا واسعا لمزيد من التدخلات الاقليمية والدولية في الشان العراقي ولن يكون هناك طرف رابح عندئذ بل سيخسر الجميع ويخسر معهم العراق “.
وطالب في النقطة الثانية  ، أن ” يعمل من هم في مواقع السلطة والحكم وفق مبدا ان جميع المواطنين من مختلف المكونات القومية والدينية والمذهبية متساوون في الحقوق والواجبات ولا ميزة لاحد على اخر الا بما يقرره القانون “.
ودعا في النقطة الثالثة ، الى مكافحة الفساد الاداري والمالي وتجاوز المحاصصات الطائفية والفئوية والحزبية واعتماد مبدا الكفاءة والنزاهة في تسنم المواقع والمناصب ضرورة وطنية قصوى “.
واضاف في النقطة الرابعة أن “رعاية الجرحى والمعوقين وعوائل الشهداء وتوفير الحياة الكريمة لهم هي من ادنى حقوقهم الواجبة على الجميع وفي المقدمة الحكومة ومجلس النواب ولا يصح التذرع عن التقصير في حقهم بقلة الموارد المالية  “.
وختم الشيخ الكربلائي حديثه خلال الخطبة الى مباركة المرجعية الدينية العليا وعلى رأسها السيد علي السيستاني ،  العراقيين بجميع مكوناته والقوات المسلحة البطلة ومن شاركهم وساندها من المقاتلين الغيارى تحرير مدينة الموصل والذي اسماه بــ” النصر العراقي الكبير” .