الرئيسية / اخبار / الصدر: لقائي مع العبادي “رسالة طمأنة” بأن الحكومة المقبلة “ابوية” وترعى كل الشعب!

الصدر: لقائي مع العبادي “رسالة طمأنة” بأن الحكومة المقبلة “ابوية” وترعى كل الشعب!

أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، السبت 19 ايار،2018، على ضرورة استيعاب الجميع والاسراع في تشكيل الحكومة، فيما اشار الصدر الى أن لقاءه مع العبادي “رسالة طمأنة” بأن الحكومة المقبلة “ابوية” وترعى كل الشعب.

وقال مكتب العبادي الاعلامي، في بيان، إن العبادي هنأ خلال لقاءه الصدر في بغداد، “الشعب العراقي مرة اخرى باجراء الانتخابات في موعدها، مقدما شكره للقوات الامنية التي قامت بحماية الناخبين وحافظت على حياديتها”.ودعا العبادي “جميع الكتل الى القبول بالنتائج واتباع السبل القانونية للاعتراضات”، كما دعا المفوضية الى “النظر بها”.

واشار العبادي الى “اهمية التحرك بسرعة ليمارس من فازوا بالانتخابات دورهم ومهامهم في مجلس النواب”.

وبين العبادي ان اللقاء مع الصدر هو “للعمل سوية من اجل الاسراع بتشكيل الحكومة وان تكون الحكومة المقبلة قوية وتوفر الخدمات وفرص العمل وتحسين المستوى المعيشي ومحاربة الفساد”.

واوضح العبادي ان “اللقاء شهد تطابقا في وجهات النظر بضرورة استيعاب الجميع”.

بدوره ، قدم السيد الصدر شكره الى رئيس الوزراء وبارك له النصر الذي حققته قائمة النصر، بحسب البيان الذي نقل عن الصدر قوله، إن “اللقاء رسالة اطمئنانية بان الحكومة المقبلة ابوية وترعى كل الشعب”.

وبين الصدر ان “يدنا ممدودة للجميع ممن يبنون الوطن وان يكون القرار عراقيا”، مشددا على “اهمية الاسراع بتشكيل حكومة تراعي تطلعات ابناء شعبنا”.

وتأتي زيارة الصدر الى بغداد ولقاءه العبادي بعد أقل من 24 ساعة على اعلان النتائج النهائية للانتخابات النيابية لعام 2018 ، والتي اسفرت عن فوز ائتلاف “سائرون” الذي يدعمه الصدر بالمركز الاول بحصوله على 54 مقعدا من إجمالي عدد مقاعد البرلمان البالغة 329 مقعدا.

رسميا..من ابرز الاسماء الخاسرة في الانتخابات العراقية 2018

 

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت