الرئيسية / اخبار / “الطب بين العالمية والمحلية؟”

“الطب بين العالمية والمحلية؟”

الكلام عن طبيب عالمي وطبيب محلي!؟

أمر ليس له معنى الا من الجانب الدعائي الاعلامي.

هل هناك تعريف للطبيب العالمي؟

الطب وممارسته ليست كالتمثيل والغناء…الخ من الأمور الترفيهية.

الطب هو مهنة انسانية صعبة وشاقة وطريقها طويل من حيث الدراسة والتدريب والموفقية باجتياز جميع مراحل التعليم والتدريب والتقييم والتدرج بالمواقع الوظيفية حسب كل تنظيم إداري لكل بلد أو جهة.

عندما يعالج طبيب محلي أو طبيب من الخارج لا يوجد فرق لأن بروتوكولات العلاج العالمية واحدة.

قد تختلف الشهرة الإعلامية أو السمعة الشخصية وهذا طبيعي وضمن منطقية الاشياء والامور.

وقد يكون الجانب الجراحي التداخلي هناك جوانب حرفية أو صعوبات تقنية تستدعي جانب الخبرة والممارسة الطويلة….الخ ولكن القاعدة العامة هي أن بروتوكولات العلاج العالمية المعتمدة واحدة ويتم تطبيقها على الجميع بالتشخيص والعلاج وكل مريض حسب حالته وتاريخه المرضي.

هناك من يعيش الجهل المركب ويعيش عقدة الخواجة وعشق العيون الزرق اذا صح التعبير حيث يتصور البعض ان هناك جوانب طبية خفية لا يعرفها أحد الا في الغرب او من تكون لديه جنسية اوروبية أو من دول شمال امريكية وقد يكون هناك من هو متأثر بمجال الافلام العربية من حيث ان اي شخص يجد العلاج السحري الخفي في لندن أو نيويورك أو أي عاصمة غربية ولكن الفيلم هو صناعة وهم للترفيه و التسلية.

والواقع والحقيقة تعيش في مكان آخر.

د.عادل رضا
“أخصائي باطنية وغدد صماء وسكري”

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.