الرئيسية / افكار / العبادي قال لي: الغش في الامتحانات نافع- سليم الحسني
سليم الحسني

العبادي قال لي: الغش في الامتحانات نافع- سليم الحسني

في عام ٢٠٠١ كنت أتحدث مع الدكتور حيدر العبادي حول طريقته في التدريس عن بعد. وكان وقتها يعمل مدرساً في إحدى الكليات الأهلية عبر الانترنت.
سألته عن تقنيات التواصل مع طلابه، وما هي الوسيلة التي يستخدمها في الامتحانات. وكنت أستفسر منه عن استخدام الكاميرا لمراقبة الطالب الذي يجيب على الأسئلة من دولة أخرى.
فأجابني: لا أحتاج الى ذلك؟
استغربت من جوابه، فهو يعكس عدم مبالاة، وأخبرته بأن الطالب في هذه الحالة يستطيع أن يستعين بأي شخص أو بمواقع الانترنت أو بالكتب الموجودة عنده فيكتب أجوبته ويحصل على درجات نجاح عالية.
بدت على وجهه علامة استغراب، وكأنه تنبه لأمر لم يكن قد دار في ذهنه من قبل. ثم قال لي:
ـ هذا الاحتمال وارد.
ـ وكيف تتهاون به يا (أبو يسر)؟
أجاب ببساطة:
ـ مع ذلك، حتى لو قام بالغش فهو أيضاً مفيد له.
كنت أعرف من قبل طريقة تفكير العبادي مع الأمور، فهو لا يعير أي قضية خارج شؤونه الشخصية الحد الأدنى من الاهتمام. لكنه في تلك الحادثة، أضاف لي اكتشافاً جديداً في شخصيته، فالغش نافع. وعليه فان الطالب الذي ينجح بطريقة الغش والاحتيال لا يعتبره قد ارتكب مخالفة، وسينال درجة النجاح رغم عدم استحقاقه.
استعيد هذه الذكرى، وأنا أقرأ عبارات التذمر والاستهجان من سرقة أسئلة الامتحانات على المواقع الالكترونية وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، وعدم اتخاذ العبادي إجراءً مناسباً، ورغم ان هذا العمل يشكل فضيحة كبرى، إلا أنني أفهم أن الأمر لا يأخذ من العبادي ما يستدعي القلق.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.