الرئيسية / اخبار / الفتح والقانون على مائدة مجتبى خامنئي وقاسم سليماني في السفارة الايرانية و 120 نائب لمواجهة الصدر!
مجتبى خامنئي- قاسم سليماني

الفتح والقانون على مائدة مجتبى خامنئي وقاسم سليماني في السفارة الايرانية و 120 نائب لمواجهة الصدر!

لم تمر ساعات على حرائق خزائن مفوضية الانتخابات في منطقة الرصافة الشيعية في العاصمة بغداد الأحد 10 حزيران،2018، حتى استضاف السفير الإيراني ايرج مسجدي، على مأدبة إفطار كلا من مجتبى خامنئي نجل المرشد الايراني الأعلى والجنرال قاسم سليماني ، وزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي ورئيس قائمة الفتح هادي العامري في مقر السفارة الإيرانية في بغداد.

وأفادت مصادر، أن مأدبة الإفطار الكبيرة التي أعدها السفير الإيراني ضمت كبار القادة الإيرانيين إضافة إلى قياداتفصائل الحشد الشعبي والمسؤولين السياسيين لتحالفي الفتح ” 47 مقعدا من اصل 329 عدد مقاعد البرلمان الجديد ” ودولة القانون ” 25 مقعدا”.

كما كشفت أن المباحثات خلال المأدبة تمحورت حول مستقبل تشكيل الكتلة الأكبر التي ستتمكن من تشكيل الحكومة العراقية  الـ6 بعد 2003، مضيفة بأن كتلة دولة القانون (التي يتزعمها نوري المالكي) إلى جانب الفتح، إضافة إلى مقاعد بعض الكتل الكردية، وبعض الكتل الصغيرة التي تنوي الاندماج بائتلاف دولة القانون سيشكلون تحالفا بأكثر من 120 مقعدا،

فيما تجري اتصالات مباشرة بقيادات ائتلاف النصر ” 42 مقعدا” بزعامة رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي لسحبه إلى التحالف المزمع للوصول إلى 175 مقعدا.

ويبدو بحسب المصادر أن المساعي الإيرانية والتي تجسد التدخل الإيراني في الشؤون العراقية، جارية للتفوق على تحالف” الاغلبية الوطنية الابوية ” الذي يضم الى الان، سائرون المدعوم من زعيم التيار الصدر مقتدى الصدر” 54 مقعدا” و الوطنية بزعامة اياد علاوي”21 مقعدا” و الحكمة بزعامة عمار الحكيم” 19 مقعدا” .

اشواق الجاف: الإرادات الخارجية تحكم العراق ولن تسمح بالحرب الاهلية ومن إلغى الاصوات،حرق الصناديق!؟

سائرون يتحالف مع الحكمة والوطنية لإنتظار إلتحاق الديمقراطي الكوردستاني والقرار العراقي وجانب من الفتح!

عمار الحكيم رئيس حزب تيار الحكمة

علاوي- بارزاني- النجيفي- تشييع جلال طالباني

 

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.