الرئيسية / منوعات / الكابتن علاء احمد يحول افراح نفط ميسان الى احزان!

الكابتن علاء احمد يحول افراح نفط ميسان الى احزان!

أثار حارس مرمى نادي نفط ميسان موجة من الحزن على مواقع التواصل الاجتماعي، حينما فوجئ الجميع ببكائه بعد المباراة، ليعرفوا أنه أخفى خبر وفاة رضيعته، ليتمكن من خوض المباراة أمام نادي الشرطة.
لم يخبر الكابتن علاء أحمد (21 عاما) أحدا بوفاة ابنته بعد خمسة أيام من ولادتها جراء مضاعفات من عملية الولادة، وقال: “تحاملت على نفسي كثيرا ولم أخبر مدربي وزملائي لأني متأكد من رفضهم لمشاركتي”.
بعد المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، قال علاء:
“انتابني شعور غريب وأجهشت بالبكاء، ما أثار استغراب زملائي الذين كانوا سعداء بالنتيجة، وبعد أن علموا بالأمر، تحولت لحظات الفرح لديهم إلى حزن “ولم يعد أمامهم سوى أن يغمروني بمشاعرهم التي خففت عني وطأة الألم”.
وقال الحارس الشاب:
“كنت أنتظر المباراة أمام الشرطة بفارغ الصبر، فهو فريق جماهيري من العاصمة ويضم أغلب لاعبي المنتخب العراقي، وكنت أتطلع لإثبات جدارتي أمامهم”.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت