الرئيسية / افكار / المليشيات الايرانية تقتل العراقيين وتصفهم بـ البعثيين والبعثي عراقي وانتم زبالة ايران
القتيل المتظاهر حسين يوسف الشبلاوي- الديوانية2018

المليشيات الايرانية تقتل العراقيين وتصفهم بـ البعثيين والبعثي عراقي وانتم زبالة ايران

المليشيات الإيرانيّة تقتل العراقييّن وَتَصِفُهُم ب البعثيّين.

كلّ شهداء هذه ( الإنتفاضة) شبابٌ بعمر الزهور لم يُدركوا أيّام صدام.

وَلِنَفْتَرِضْ _ جَدَلاً_ أنّ هؤلاء الشباب المُنْتَفضين أو آباؤهم كانوا بعثيّين.. فَمَنْ أنتم؟

البعثي عراقي.
وأنتم زبالة إيران.

على الشباب العراقي المخدوع الذي يعمل ك جندي في صفوف المليشيات الإيرانية..

أنتم وعوائلكم تُعانون مثل سائر العراقيين..

فلا تكونوا (عصا) بيد الإيرانيين لضرب أخوانكم العراقيين الذين يُطالبون بحقوقكم أنتم وأهليكم.

أتركوا مليشيات إيران وآلتَحقوا بشعبكم الرافض للظلم.

لا معنى للتظاهر ضدّ المسؤولين الفاسدين.. وعدم التظاهر ضدَّ

مَنْ نَصَّبَ هؤلاء الفاسدين.

هذه الوجوه الفاسدة الفاشلة المليشياوية.. كلّهم بلا إستثناء أيّ واحد فيهم..كلّهم عملاء إيران ويعملون تحت عباءة السستاني.

إذن المسؤول عن كل الفساد والفشل هو إيران والسيستاني

أقولها بصراحة لكم..

وأنا مسؤول أمامَ التاريخ..

كلّ سياسي عراقي دَخَلَ العمليّة السياسيّة في العراق بعد سقوط صدام…

كلّ سياسي عراقي دَخَلَ العمليّة السياسيّة تحتَ عباءة السستاني أو عضو في الإئتلافات السياسية الشيعية التي دعمتها مرجعية السستاني..
فهو عميلٌ إيراني

هؤلاء الفاسدين الفاشلين لا قيمة لهم.

أعرفهم منذ أيّام المعارضة.

فلا تُتعِبوا أنفسكم بالتظاهر ضدّ هؤلاء.

وإنّما تظاهروا ضدّ مَنْ نَصَّبَ هؤلاء الفاسدين الفاشلين..

وهم ؛
إيران
و
السستاني.

الآن.. بعد أن آنفَجَر الشعب بسبب الجوع والفساد وهدر الثروات

تَبَرَّأ السستاني من الفاسدين..
والحقيقة أنّه لم يتبرّأ وإنّما توقَّفَ عن إستقبالهم.. يعني زعلان الأغا!

على أيّ أساس وبأيّ حقّ يكون لصهر السستاني( جواد الشهرستاني) الإيراني.. لماذا يُعَيّن وزراء في حكومة العراق؟

محمد رضا السستاني
وجواد الشهرستاني
ومرتضى كشميري
وعبدالمهدي الكربلائي
وأحمد الصافي..

كلّ هؤلاء يلعبون بمليارات الدولارات …
من أينَ لهم هذا؟
هذه أموال العراق وأموال العراقيين..

السستاني حوَّل العتبات المقدّسة الى شركات استثماريّة عملاقة
مثل شركات (الكفيل) وغيرها.

وهي شركات لا تدفع ضرائب للدولة العراقية.

ولا تخضع لأيّ محاسبة قانونية ولا مراقبة من قبل الدولة..
ولا يعلم أي شخص عن وارد هذه الشركات وأين تذهب أموالها.

إذا لم تَتَحَوَّل هذه المظاهرات الى ..

مظاهرات ضدّ إيران والسيستاني…

فلا تَتوَقَّعوا أيّ تغيير.

نعم .. قصارى ما سيحدث.. سيُغيّرون حرامي بحرامي آخر.

يذهب مالكي يأتي عبادي .. وهكذا وسيبقى الحال كما هو.

لتكن الشعارات ضدّ إيران والسستاني

الأموال التي يلعب بها جواد شهرستاني زوج بنت السستاني..

أكثر من أموال محمد بن راشد حاكم دبي.

هذه أموالك أيّها العراقي الجائع..

يلعب بها أولاد وبنات وأحفاد السستاني في لندن..

ثم تُلقى خطب الجمعة بسمه وهو يلعن الفساد!

إن كان السستاني ضد الفساد فليبدأ بتطهير بيته من الفساد.

ومن أجل التغطية على الفساد الأكبر.. أَشْغَلوكم أيها الناس بالفساد الأصغر.

من أجل التغطية على فساد؛ إيران ومرجعية السستاني وهو الفساد الأكبر.

أَشْغَلوكم ب ؛رواتب البرلمانيين!

كلّ رواتب البرلمانيين ولمدّة 4 سنوات.. أقلّ مما يُنفقه جواد شهرستاني زوج بنت سستاني في سنة.!!!

#مظاهرات_2018_العراق

اياد جمال الدين

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.