الرئيسية / منوعات / امانة مكة تواجه هجوم الجراد
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

امانة مكة تواجه هجوم الجراد

هاجمت اعداد هائلة من الجراد أو “صراصير الليل” منطقة مكة المكرمة، مما اضطر السلطات للاستنفار ونشر فرق متخصصة لمكافحتها، فيما تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر انتشار الجراد على مساحات واسعة في الحرم المكي.

وذكرت أمانة مكة، في بيان صحفي يوم الاثنين، 7 كانون الثاني 2019، أن أمين العاصمة المقدسة محمد القويحص، وجه فرق الإصحاح البيئي “للعمل على مكافحة الحشرات المنتشرة في الحرم على مدار الساعة وفي جميع أنحاء مكة، حتى يتم التخلص منها والقضاء عليها نهائيا”.

واضافت الأمانة، إن 22″ فرقة مكونة من 138 فردا و111 جهازا للمكافحة، تعمل على التخلص من هذه الحشرات”، موضحه أنه “تم التركيز على مواقع توالدها وتكاثرها بغرف تفتيش الصرف الصحي ومناهل مياه الصرف المكشوفة حول ساحات الحرم المكي الشريف ودورات المياه المحيطة بالساحات بمنطقة القشاشية”.

وتابعت انه “نتيجة التنسيق مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي فقد تم تسخير كافة الجهود والطاقات والإمكانيات المتوفرة لدى أمانة العاصمة المقدسة لسرعة القضاء على هذه الحشرات حرصا على راحة وسلامة ضيوف بيت الله الحرام”، فيما لم تشر السلطات عن منع اقامة الصلاة.

وصرصار الليل هو حشرة صغيرة الحجم تنتمي إلى عائلة الصراصير، لونها بني، وتشبه الجرادة في شكلها الخارجي، فلها أرجل طويلة، وأجنحة أمامية، وقرون استشعار، ومن أسمائها أيضا: صرار الليل، والجدجد، وقيل إن أنواعها كثيرة قد تصل إلى 1200 نوع، وتختلف في حجمها، وسماكة أجنحتها، وشكل رؤوسها.

ويصدر ذكر صرصار الليل أصواتا مزعجة أثناء الليل، وذلك نتيجة احتكاك أجنحته العريضة بعضها ببعض، وقد تستخدم هذه الأصوات لجذب الإناث، وعادة ما يشعر الناس بالانزعاج من جراء سماع هذا الصوت.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.