الرئيسية / افكار / انا وطني ..دعوة للشيخ همام حمودي- سلمان عبد

انا وطني ..دعوة للشيخ همام حمودي- سلمان عبد

انا وطني قح
جُبِلت على حب وطني ، وتبعا لذلك ، انا اؤيد الحكومة واناصرها لانها وطنية قح ، فأعادي من يعاديها واسالم من يسالمها ، صحيح ان لها بعض الاخطاء وتعالج الامور بشكل سيء واحيانا كارثي ، لكنني اردد واقول( من لا يعمل لا يخطئ ) . وقد دخلت في مجادلات و خصام مع اصدقائي الحقيقيين و المفترضين لأنني ادافع عن الحكومة وبرأيهم انني ادافع عن الباطل ، وتمادى البعض منهم فاتهمني بالقبض من الحكومة ، وصرت بوقا لها ولهذا انا غارق بالمغانم و النِعَم .
وانسجاما مع خطط الحكومة الحصيفة في مواجهة الصعاب ، خاصة ونحن نعاني من عجز الميزانية ، فأعدّت الحكومة خططها للتقشف ، لمواجهة المشكلة ، قررت انا الاخر ان افرض على عائلتي ، خطط التقشف ايضا ، لان الوطني الغيور يبدأ بنفسه وعائلته .
تتكون عائلتنا مني ومن زوجتي وامي ، طرحت عليهم خططي للتقشف والتبرع بالمبلغ الذي نوفره للحكومة لمساعدتها في سد العجز ، واعطيتهم احزمة لشدها على البطون ، وكانت بنود الخطط كالتالي :
اولا / الاقتصار على وجبتين للغذاء بدلا من ثلاث وبهذا نضرب عصفورين بحجر، نكسب الريجيم ونوفر الفلوس، هل انتم موافقون ؟ مرت فترة صمت ، لكن بعدها تمت الموافقة ، وهنا يبدو جليا مدى ما تتمتع به العائلة من حس وطني عال .
ثانيا / لنتقشف بالدواء، بمعنى ان نأخذ حبايتين في اليوم بدلا من ثلاثة ، ومن كان يأخذ حباية في اليوم يمكنه قسمتها لاثنتين واخذ نصف بدلا من واحدة ، ثم ، تبيع الصيدليات نوعين من الدواء ، اصلي و غير اصلي ، والفرق بالسعر كبير ، يمكننا ان نعالج انفسنا بدواء غير اصلي ، مع قراءة ( المعوذتين ) نقرنهما مع البلع لإتمام الفائدة ، فهل انتم موافقون ؟
ردت زوجتي:
ـــ دواء الضغط و السكر و الكوليسترول و المفاصل التي نعاني منها جميعا لا يمكننا ضغطها وألا انتابتنا الامراض ، والعلاج لابد ان يسير وفق ما يطلبه الطبيب وهو مُلـــزِم .
ردت امي قائلة :
ـــ الدواء الغير اصلي ، يكون مفعوله بسيط ولا يؤدي الغرض ، فرددت عليهن وصرخت بوجوههن :
ـــ معنى كلامكن اننا لا نريد مساعدة الحكومة ، وهذه انانية ، هل نسيتم افضال الحكومة عليكن ؟ كل السنين التي مضت ونحن نعيش في بحبوحة ورغد و ( نعمة ) نحسد عليها ، اذا ما تعجبكم قراراتي الباب توسع جمل ، عندها لملمن اغراضهن وغادرن البيت وقذفن بوجهي الاحزمة وصفقن الباب .
ادعو الشيخ الجليل ” همام حمودي ” للتدخل و اقناع عائلتي بانهم يعيشون في نعمة حقا ، عسى ولعل يقتنعون ويعودون .