الرئيسية / اخبار / بعد نهاية لقاءه التأريخي مع كيم يونغ أون..ترامب: الشجعان فقط يحققون السلام

بعد نهاية لقاءه التأريخي مع كيم يونغ أون..ترامب: الشجعان فقط يحققون السلام

أكد الرئيس الأميركي دونالد #ترامب في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء بعد القمة التاريخية التي جمعته مع زعيم كوريا الشمالية، كيم يونغ أون، أن الشجعان فقط هم من يحققون السلام، وأن تلك القمة كان يجب أن تتم منذ وقت طويل.

كما قال ترامب إن كيم قال له إن كوريا بدأت تدمر فعلاً موقعاً لاختبارات الصواريخ.

وأعلن أنه دعا كيم لزيارة البيت الأبيض وقد وافق على ذلك.

وأعلن عن محادثات جديدة بين واشنطن وبيونغ يانغ “الأسبوع المقبل.

كما كشف أن الوثيقة التي تم توقيعها في وقت سابق الثلاثاء أتت بعد أشهر من العمل بين الطرفين.

إلى ذلك، أضاف أن اليوم شكل بداية لعملية جديدة، مؤكداً أن السلام يستحق كل الجهود، ومشددا على أن شن الحروب أمر سهل، أما تحقيق السلام فهو عمل يقوم به الشجعان.


العقوبات باقية حالياً

كما أكد أن العقوبات الأميركية ستبقى حاليا، قائلاً: “العقوبات ستبقى فعالة حالياً حتى إزالة الأسلحة النووية.” وأضاف “نحن نتطلع إلى إزالتها”.

إلا أنه أشار إلى أن نزع الأسلحة النووية بالكامل يحتاج إلى وقت طويل.

وعن شعب كوريا الشمالية، قال: “شعب موهوب جداً وينتظره مستقبل أفضل.”

وفي إجابة على أسئلة الصحافيين، أشاد ترمب بزعيم كوريا الشمالية، قائلاً إنه شخص مميز جداً وذكي، وقلة في عمره يصلون إلى تلك المراتب.

وأضاف: “نحن مستعدون لبدء تاريخ جديد مع كوريا الشمالية.”

كما أعلن ترمب أنه ناقش مع كيم مواضيع تتعلق بحقوق الإنسان.


انتهاء الحرب الكورية قريبا

وأشار إلى أن الولايات المتحدة ستوقف المناورات العسكرية مع كوريا الجنوبية. وقال “سنوقف المناورات ما سيوفر علينا مبالغ طائلة”، مضيفاً أنه يريد سحب قواته من الجنوب “في مرحلة ما”.

كما قال إن انتهاء الحرب الكورية سيكون قريبا.

وتقوم واشنطن بمناورات حربية سنوية مع حليفتها سيول ما تعتبره بيونغ يانغ تدريبا على اجتياحها.
يذكر أنه في وقت سابق اليوم الثلاثاء 12 حزيران،2018 اختتم اللقاء الموسع الذي عقد بين الرئيس الأميركي وزعيم كوريا الشمالية في سنغافورة. وأكد ترامب بعيد اللقاء، أنه تم إحراز تقدم كبير على صعيد العلاقات بين البلدين، فيما وصف الرجلان اللحظة بالتاريخية.

كما وقع الرجلان وثيقة هامة وشاملة كما وصفها ترمب. وقد تضمنت تلك الوثيقة على الرغم من أن الرئيس الأميركي لم يفصح عن مضمونها، تقديم الولايات المتحدة ضمانات أمنية لكوريا الشمالية. وجاء في النص أن “الرئيس ترامب تعهد بتقديم ضمانات أمنية”.
إلى ذلك، نصت بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس على تجديد زعيم كوريا الشمالية التزامه “بنزع كامل للأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية”.

وكان ترامب وكيم اجتمعا في لقاء وجها لوجه لمدة 48 دقيقة قبل الاجتماع الموسع، والتقى الرجلان في #سنغافورة بحضور المترجمين الفوريين فقط، بعدها انتقلا الى اجتماع ثان موسع بحضور مساعديهما، وكان من بين الحضور في الوفد الأميركي وزير الخارجية مايك بومبيو، وجون بولتون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.