الرئيسية / اخبار / بعيدا عن اقليم كوردستان..نقل النفط عبر صلاح الدين والموصل الى تركيا

بعيدا عن اقليم كوردستان..نقل النفط عبر صلاح الدين والموصل الى تركيا

أوعز وزير النفط الاتحادي، حبار علي اللعيبي، اليوم الثلاثاء 10 تشرين الاول،2017، بتأهيل خطوط نقل النفط الى ميناء جيهان التركي عبر محافظتي صلاح الدين ونينوى، مبينا أن الطاقة التصديرية عبر الشمال كانت تتراوح ما بين 250 – 400 ألف برميل يومياً.
وقال اللعيبي في بيان، انه “أوعز بتأهيل شبكة خطوط نقل النفط الخام من حقول كركوك الى ميناء جيهان التركي”، مشددا على ضرورة “الإسراع باستئناف الصادرات النفطية عبر شبكة الخطوط النفطية عبر صلاح الدين ونينوى”.
وأضاف اللعيبي انه “طلب من شركة نفط الشمال وشركة المشاريع النفطية وشركة خطوط الأنابيب بوضع خطة عاجلة للمباشرة بتنفيذ مشروع عملية إصلاح وتأهيل شاملة وعاجلة لشبكة الأنابيب من حقول كركوك الى ميناء جيهان التركي وبالجهد الوطني”.
وأشار اللعيبي الى أن “الصعوبات والتحديات المالية والاقتصادية لن تحول دون قيام وزارة النفط بإعادة تأهيل شبكة خطوط أنابيب الصادرات النفطية وبالإمكانيات المتاحة وبالجهد والخبرة الوطنية وبدعم ومتابعة وإسناد من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي”.
من جهته أكد المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد، أن “وزير النفط أوعز الى الشركات المذكورة بالإسراع بتنفيذ مشروع إعادة تأهيل شبكة الأنابيب النفطية الناقلة للنفط الخام بعد الانتصارات التي حققتها قواتنا الأمنية وتحرير المدن في محافظات كركوك وصلاح الدين التي تعرضت فيها هذه الأنابيب خلال فترة سيطرة العصابات الإرهابية على بعض المدن في شمال البلاد الى عمليات تخريبية منظمة كانت تهدف الى استنزاف الاقتصاد الوطني عبر سرقة النفط الخام من قبل عصابات داعش الإرهابية وإلحاق إضرار بالمنشات النفطية والحقول النفطية”.
وأضاف جهاد، أن “العراق يأمل استعادة طاقته التصديرية السابقة والمتوقفة حاليا والتي كانت تتراوح ما بين 250 – 400 ألف برميل يوميا مع إمكانية إضافة طاقات جديدة تعزز من صادراته عبر المنفذ الشمالي”.
وكان وزير النفط جبار علي اللعيبي استقبل السفير التركي في بغداد وجرى بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية في مجال الطاقة وموضوع الصادرات النفطية عبر ميناء جيهان التركي.