الرئيسية / اخبار / تواصل المظاهرات في المدن الشيعية في العراق

تواصل المظاهرات في المدن الشيعية في العراق

قطع الطرق وإغلاق المنشآت الحيوية، اساليب اتبعها المتظاهرون في محافظة البصرة وبقية المدن في الجنوب والفرات الاوسط من اجل الضغط على الحكومة لتلبية مطالبهم المتعلقة بشكل مباشر بمفصل الخدمات والبطالة،
حيث شرع متظاهرون بقطع الطريق الرابط بين الحدود الإيرانية والبصرة من جهة منفذ الشلامجة الحدودي، وإقامة خيم اعتصام وسط الشارع العام، وتقييد حركة الشاحنات والسيارات ومنع دخول وخروج البضائع عبر المنفذ.


فيما قام آخرون بقطع الطرق المؤدية إلى الحقول النفطية في الرميلة الشمالية والجنوبية وغربي القرنة الأول والثاني، وحاولوا منع العاملين من الوصول إلى المنشآت النفطية مطالبين بمغادرة العمالة الأجنبية واستبدالها بعمالة عراقية، فيما شهدت شوارع المحافظة حركة احتجاجية واسعة للمطالبة بتحسين الظروف المعيشية وحلّ مشاكل الكهرباء والبطالة ومياه الشرب.


في المقابل، أعلن رئيس خلية الأزمة الوزارية لحلّ مشاكل البصرة وزير النفط جبار اللعيبي توفير عشرة آلاف فرصة عمل لأبناء المحافظة ستُوزع حسب الكثافة السكانية، مبينا ان طلبات التعيين سيتم تسلّمها من الادارات المحلية لكل منطقة، وجاء هذا الاعلان عقب اجتماع الوفد الوزاري الذي ترأسه وزير النفط مع مجلس محافظة البصرة ومحافظها لمعرفة المشاكل وايجاد حلول لها.
ويرى البعض من المراقبين ان الحكومة تحاول إطفاء حماس المظاهرات العارمة في البصرة من خلال تطمينات لحلّ المشاكل الخدمية، فيما يرى اخرون ان التظاهرات ستأخذ منحى اخر بسبب ارتفاع درجات الحرارة التي تزيد من لهيب الغضب ضدّ الحكومة ما قد يؤدي الى اسقاطها في حال غياب الحلول.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.