الرئيسية / اخبار / جهود لمصالحة الصدر والمالكي لتجديد التحالف الشيعي في الفضاء الوطني

جهود لمصالحة الصدر والمالكي لتجديد التحالف الشيعي في الفضاء الوطني

افاد مصدر سياسي، اليوم الاربعاء 13 حزيران،2018، جهودا تبذل لمصالحة امين عام حزب الدعوة الاسلامية، نوري المالكي وزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر تمهيدا لعودة التحالف الشيعي المنقسم، وتشكيل الكتلة الاكبر في البرلمان في الفضاء الوطني.

ومن هنا، تحرك وفد من تحالف الفتح ترأسه القيادي في التحالف قيس الخزعلي بالتزامن مع اعلان هادي العامري ومقتدى الصدر تشكيل تحالفهما، مشيرا الى ان الوفد ابلغ المالكي مبادرة صلح يقوم بها العامري.

فقد ذكر، ان “وفدا من تحالف الفتح يترأسه قيس الخزعلي زار المالكي وعرض عليه مبادرة يقودها العامري للصلح بين رئيس ائتلاف دولة القانون وزعيم التيار الصدري تمهيدا لدخول المالكي في التحالف الجديد”.
ونقل المصدر عن الخزعلي قوله، بأن “المالكي مكون مهم في التحالف الجديد ووجوده يعزز الوحدة الشيعية وابعاد شبح الاقتتال الداخلي الذي تسعى له بعض الاطراف الداخلية والخارجية”.
وكان رئيس ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، والشيخ قيس الخزعلي، أكدا يوم امس الثلاثاء، على ضرورة العمل سوية من اجل تشكيل تحالف وطني شامل.


وكان مصدر مطلع، افاد اليوم الاربعاء، بان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اكد لرئيس تحالف الفتح انه يستحق منصب رئاسة الوزراء، نافياً وجود أي تحفظ على وجود قيس الخزعلي ضمن تحالف الفتح.
واعلن سائرون والفتح، امس الثلاثاء، تحالفهما بشكل رسمي لتشكيل الكتلة الاكبر في الحكومة المقبلة.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.