الرئيسية / اخبار / جواد الخالصي.. يحذر من العيب وخداع الكتل السياسية وإعادة نفس الوجوه
جواد الخالصي

جواد الخالصي.. يحذر من العيب وخداع الكتل السياسية وإعادة نفس الوجوه

حذر رجل الدين جواد الخالصي، اليوم، ان تكرار نفس الوجوه في العملية السياسية لن يؤدي إلى تحقيق مكاسب للشعب العراقي، فيما رأى ان التكتلات السياسية الأخيرة لا تملك امكانيات التغيير الحقيقي، وأكد ان الحل في العراق يكمن في استقلال قراره السياسي والسيادي وعدم الخضوع للمخططات الأجنبية، داعيا إلى انهاء مرحلة الانخداع بألاعيب السياسة وبدأ مرحلة جديدة من الوفاق على أساس الاخوة والوحدة.
فقد ذكر الخالصي خلال خطبة اليوم الجمعة  12 كانون الثاني، 2018م، :
ان تكرار النسخ السابقة من خطوات العملية السياسية البائسة لن يؤدي إلى تحقيق مكاسب وتغيرات مهمة للشعب العراقي، خصوصا إذا تكررت معها نفس الوجوه المعروفة، في ما رأى جواد الخالصي:
ان الحل في العراق يكمن في استقلال قراره السياسي والسيادي، وعدم الخضوع للمخططات الاجنبية.
وتابع قائلا:
ان التكتلات التي برزت لحد الآن سواء بقيت بعناوينها الطائفية، أو التي تزعم أنها عابرة للطائفيات لا تملك امكانيات التغيير الحقيقي، لأنها هي نفس الوجوه التي صنعت الأزمة وأدخلت العراق في هذه المتاهة الخطيرة، خصوصاً بعد اضافة العديد من أزلام النظام السابق أو مادحيه إلى هذه المعمعة.
وأكد على أن الثقل الأكبر في هذه المواجهة يقع على عاتق العلماء، فبدل ان ينشغلوا بالمسائل الفرعية والصراعات الذاتية، والخلافات الجانبية، وبدل أن يقوم بعضهم بتكفير البعض الآخر في الداخل والخارج، وهم يزعمون انهم ضد التكفير والتكفيرين، عليهم أولاً وآخراً ان يبدؤا بتحديد أُطر المواجهة الحقيقية والدفاع عن مقدسات المسلمين في كل مكان.
ودعا الخالصي، إلى ضرورة انهاء مرحلة الانخداع بالمشاريع الوافدة والألاعيب السياسية التي اهلكت الشعب العراقي سواء منهم العرب أو الكرد، ودعا إلى أن تبدأ مرحلة من الوفاق الجديد على أساس الإخاء الإسلامي والإيماني ووحدة الشعب بكل اطيافه وألوانه.