الرئيسية / اخبار / دار لـ المعنفات في كربلاء
ليلى فليح

دار لـ المعنفات في كربلاء

كربلاء / العراق نت
طالبت عضو مجلس محافظة كربلاء ليلى فليح، مساء اليوم الاحد ، 7 كانون الثاني 2018 ، وزارة العمل والشؤون الاجتماعية  بأنشاء دار يخصص للنساء المعنفات في المحافظة ، وأن الاجراءات الصحيحة التي اعتمدتها وزارة العمل في حجب رواتب الرعاية الاجتماعية لعدد كبير لغير المستحقين من الذين تم الكشف بموجبها عن تسلمهم لأكثر من راتب يعد خرقا للقانون ويجب محاسبتهم ، وهذه الاجراءات استردت الدولة الكثير من تلك الاموال .


واشارت فليح لـ” العراق نت “، الى أن ” كربلاء بحاجة الى أنشاء دار يخصص للنساء المعنفات وأغلب المعنفات لا يجدن مأوى لهن،  وهذه الدار ستعمل على انتشالهم من الشارع ، وأن “المطالبة جاء بعد مشاركتها ضمن الحلقة النقاشية التي حملت عنوان “الحماية الاجتماعية في العراق مواصلة الاصلاحات برغم الصعوبات”، في كربلاء والتي أقامها ملتقى النبأ للحوار وسط المدينة ، وبحضور وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني “.
من جهته وزير العمل والشؤون الاجتماعية محمد شياع السوداني أوضح ، بعد 2003 حقق العراق نقلة نوعية ومنجز يحسب له حيث ربط الفقر مع الرعاية الاجتماعية، وسط الظروف الغير طبيعية والمرحلة العصيبة التي مر بها العراق من ازمة مالية عصفت بميزانيته ودخوله الحرب ضد تنظيم داعش الارهابي ، وأن الوزارة نشأة في ثلاثينات القرن الماضي “.
من جانبه  دعا النائب الاول لمحافظ كربلاء جاسم الفتلاوي ، وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الى اطلاق رواتب المشمولين ضمن قانونها “، مؤكدا ، على “دعواته السابقة الى شمول وجبات جديدة من المواطنين المستحقين حسب قانون الوزارة “.
الى ذلك رئيس مجلس محافظة كربلاء نصيف الخطابي قال خلال مشاركته الحلقة النقاشية ، أن “قانون التأمينات الاجتماعية يعتبر واحد من اهم القوانين التي تبني دولة قوية وتضمن العدالة الاجتماعية والدستورية “.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت