الرئيسية / اخبار / داعش يتبنى قصف الحشد الشعبي على الحدود السورية والنائب الصيادي يدعو لرجم السفارة الامريكية
حيدر العبادي - ابو الاء الولائي

داعش يتبنى قصف الحشد الشعبي على الحدود السورية والنائب الصيادي يدعو لرجم السفارة الامريكية

أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن قصف الحشد الشعبي، فصيل “كتائب سيد الشهداء”، وقال التنظيم في رسالة على تليغرام إن:
“الهجوم بدأ بهجمات انتحارية ثم أعقبها هجوم للمسلحين”.
ولكن امين عام كتائب سيد الشهداء ابو الاء الولائي، أصدر بيانا في وقت سابق، اتهم فيه الجيش الأمريكي بقتل العشرات من عناصر الكتائب في قصف جوي.
ونفى المتحدث بأسم التحالف الدولي،العميد ريان ديلون، اليوم الثلاثاء، قيام طيران التحالف الدولي بقصف قوات الحشد الشعبي قرب الحدود العراقية – السورية.
وقال ديلون في تغريدة على حسابه بموقع تويتر، ان “مزاعم حصول ضربات التحالف ضد قوات الحشد الشعبي بالقرب من الحدود العراقية – السورية غير دقيقة، لم تنفذ اية ضربات هناك في الساعات الماضية”..
من جانب اخر، دخل القيادي في ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه نوري المالكي رئيس الوزراء السابق، كاظم الصيادي في إعتصام مفتوح في ساحة التحرير بالعاصمة العراقية بغداد اليوم الثلاثاء 8 آب،2017، وطالب الصيادي في تسجيل مصور بـ رجم السفارة الامريكية في بغداد من قبل فصائل الحشد الشعبي، ودعوة رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي للانضمام إليه في الإعتصام في ساحة التحرير.

كتائب سيد الشهداء تدعو فصائل الحشد الشعبي لاجتماع عاجل لتدارس القصف الامريكي الجديد عليها

كاظم الصيادي يدعو لرجم السفارة الامريكية في بغداد
ريان ديلون