الرئيسية / افكار / دماء طاهرة تروي أرض البصرة الشامخة!- أنمار نزار الدروبي
أنمار نزار الدروبي

دماء طاهرة تروي أرض البصرة الشامخة!- أنمار نزار الدروبي

_الشهيد البطل..مكي الكعبي..يبصق على كل خونة وعملاء إيران! نم قرير العين ياكعبي..سيأتي يوم ويسحق فيه كل ارذال المحتل.. عبيد امريكا وإيران؟
_هي البصرة..الفيحاء أم الخير..أول مدينة تبنى بعد الفتح الإسلامي!
_هي البصرة بلد..الجاحظ…التي أنجبت عالم البصريات والفيزياء..الحسن ابن الهيثم..والزاهد الحسن البصري..وابن سيرين..البصرة أم الخير تاريخ الرائع..بدر شاكر السياب!
_مبروك للاحزاب اللأسلامية التي تحكم البصرة..على كل مايجري في محافظة الفيحاء.. اللعنة على كل جواسيس ايران؟
شهداء سالت دمائهم الطاهرة على ارض البصرة..جرحى واعتقالات..في زمن عمار الحكيم وحزب الفضيلة والدعوة.. زعماء الميليشيات وبأوامر ايرانية!
من دون ادنى شك بدأت خيوط المؤامرة الدنيئة على محافظة البصرة الفيحاء وشعبها البطل..بعد أن وقعت أسيرة في قبضة الأحزاب اللأسلامية الفاسدة!
سرقوا نفط البصرة؟ احتلوا موانيء البصرة؟ مشاريع كاذبة وعقود وهمية بالمليارات لماء البصرة؟ اعدموا نصوص العدالة وقتلوا روح القانون..عندما نشروا مليشياتهم المجرمة في المحافظة؟ شعب جائع.. بطالة ..قتال عشائري بالأسلحة المتوسطة..ماء كالتيزاب؟؟! في المحصلة..علي وياك علي!! في النهاية..هيهات منة الذلة!!
في الوقت الذي يتصارع فيه لصوص المنطقة السوداء من الأحزاب والكتل السياسية بغية تشكيل الكتلة البرطمانية الأكبر..وفي الوقت الذي وصل فيه سعر الانتقالات بين القوائم للبرلماني الفائز في ماتسمى الانتخابات التشريعية..إلى نصف أو مليون دولار؟! خرج شباب البصرة الأبطال ليعلنوا احتجاجهم ورفضهم لكل حثالات المنطقة السوداء.. وليلعنوا كل جاسوس ارتضى لنفسه أن يكون دمية أو بيدق بيد سليماني أو مسجدي!
البصرة الشامخة تمرض ولكنها لاتموت وان تآمر عليها العملاء..وإن قطعوا عنها الماء الجبناء..وإن قتل شبابها غدرا على يد الاوغاد! فهي شريان العراق وقلب أرض وادي الرافدين النابض.
لم تبخل البصرة يوما بالعطاء..ومازال في ذكراها آلاف الشهداء شبابا ورجالا الذين وهبوا أرواحهم دفاعا عن أرض العراق..ولم يكن غريبا أن تذرف الدمع بعد أن احتلت من قبل عصابات عمار الحكيم وحزب الفضيلة وغيرهم من أبناء المرجعية..وبحسب وصفهم وادعائهم..إنهم أبناء مرجعية النجف؟! ولانبالغ لو قلنا أن البصرة اليوم منزوعة السيادة..فهي تدار من قبل المخابرات الإيرانية والحرس الثوري الإيراني..وماهذه الأحزاب سوى مكاتب سكرتارية مرجعيتها في طهران! وهم اصلا بلا حياء ولايصيبهم خجلا ولم ولن يبالوا..بل يعتبرون إيران شرفا وفخرا وعزة لهم؟!
البصرة كنز..حين نقول البصرة..لابد وأن يحضر معنا عبقرية وروعة شط العرب! حين نقول البصرة..يذكر في وجدان العراقيين نخيلها الشامخ قبل تجريفه من قبل اللصوص! حين نقول البصرة..نذكر أبنائها الطيبين الاصلاء! فمنها خرج شعر السياب وفيها ترعرع إمام أهل الحديث ومحدث البصرة(أبو داود السجستاني).. وفيها رقد خليط متنوع من مختلف الأديان والمذاهب..مثل الصابئة المندائية وكذلك المسيحية!
وعلى مدى الأسابيع القليلة الماضية وخلال مشاهدته البصرة الفيحاء من انتفاضة شعبية عارمة ضد الظلم والطغيان والفساد..سعت السلطة(الشجاعة) للانقضاض على أبناء المحافظة..مما كشف عنه أن نظام بغداد المزيف يعتمد إستراتيجية فاقدة للضمير عندما تعامل مع المتظاهرين العزل كمجموعة من (الغزاة)..مستخدما بذلك الرصاص الحي وقنابل الغاز وكأنها حربا ضد اليهود؟!
لكن..كل الشواهد الآن تؤكد أن البصرة تسير على الطريق الصحيح..كل مايجري اليوم في محافظة أم الخير..يثبت أن أبطال البصرة شبابا ورجالا..نساء البصرة البطلات اللاتي اثبتن أنهن رمز الشموخ والعطاء واشرف من كل الطبقة السياسية المارقة..كل شرفاء المحافظة خرجوا ليقولوا كلمتهم..كلا كلا لإيران وعملائها..كلا كلا للنصابيين والسراق!

الكاتب والباحث السياسي

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.