الرئيسية / اخبار / رئيس الوزراء الخامس بعد 2003: تكليف مرشح “التسوية” لمنصب رئاسة الوزراء السادس هو مخالف للدستور العراقي!؟

رئيس الوزراء الخامس بعد 2003: تكليف مرشح “التسوية” لمنصب رئاسة الوزراء السادس هو مخالف للدستور العراقي!؟

أعلن رئيس حكومة تصريف الاعمال، رئيس الوزراء الخامس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003، حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء 2 تشرين الاول2018 ، موقفه من المرشحين لتولي رئاسة الحكومة الجديدة.
وذكر العبادي، في مؤتمر الصحفي الأسبوعي، إن “رئيس الجمهورية ينتخبه البرلمان، لكن رئيس الوزراء تختاره الكتلة الأكبر”، مبيناً بأنه “مع تكليف مرشح الكتلة الأكبر برئاسة الحكومة، وليس مع مرشح التسوية”.
وأضاف، أن “مرشح التسوية مخالفة للدستور والقوانين”، محذرا من أن “هناك محاولة للعبور على النص الدستوري”.
وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي قد أكد، بأن حكومته استطاعت “توحيد” البلاد، و”القضاء” على الطائفية.

عادل عبد المهدي مرشحا وحيدا للسيستاني والصدر وامريكا وايران للوزارة السادسة بعد سقوط نظام صدام حسين

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.