الرئيسية / اخبار / رئيس الوزراء السادس بعد 2003..الصدر: لا مانع ان يكون رئيس الوزراء كردي او تركماني

رئيس الوزراء السادس بعد 2003..الصدر: لا مانع ان يكون رئيس الوزراء كردي او تركماني

في بيان جديد لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يوم امس الثلاثاء 31تموز2018 حدد فيه شروطة لموافقة قائمة “سائرون” التي يترأسها على التصويت لرئيس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين في عام 2003 بمجوعة نقاط منها، ان يكون رئيس الوزراء مستقل سياسيا وليس عضوا في البرلمان وغير متهم بالفساد وليس من الوجوه القديمة في العملية السياسية او يحمل جنسية ثانية او ثالثة غير العراقية.
واضاف الصدر في بيانه، لا مانع ان يكون رئيس الوزراء العراقي السادس من المكون التركماني او الكردي على ان يكون منتميا للطافة الشيعية.
ويأتي بيان الصدر فيما زالت عمليات العد والفرز لنتائج الانتخابات التي أجريت في 12 مايو/ايار 2018 وتواصل إنتفاضة شيعة العراق2018
التي تسعى الحكومة العراقية الخامسة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 التي يرأسها رئيس المكتب السياسي لحزب الدعوة الاسلامية حيدر العبادي الى احتواء انتفاضة الجنوب العراقي 2018 والمظاهرات الشعبية المطالبة بتوفير الماء الصالح للاستهلاك البشري والطاقة الكهرباء والخدمات في العراق الذي يصدر يوميا 5 مليون برميل نفط والمستمرة منذ الـ8 تموز/يوليو2018 في مدن الجنوب والفرات الاوسط ذات الاغلبية الشيعية، وذلك على وقع ارتفاع عدد القتلى في صفوف المتظاهرين الى 14 متظاهر، واكثر 400 مصاب.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.