الرئيسية / افكار / رسالة مفتوحة الى عمار الحكيم- سلمان عبد

رسالة مفتوحة الى عمار الحكيم- سلمان عبد

الى السيد عمار الحكيم
كانت احدى العشائر العراقية ، على جانب كبير من السمعة الحسنة مما جعلها موضع الاحترام والتقدير من قبل العشائر الاخرى ، ويقال انه في احد الايام وكان مضيف شيخ العشيرةعامرا ، دخل عليهم واحد من افراد العشيرة وكان يبدو عليه الانفعال ، سلم على الجميع وتقدم الى الشيخ وقال :
ـــ يا محفوظ ، جدوع اسماعين ، شد غراضة ويريد يعوف العشيرة ، وحين سألته عن السبب كام يشتمنا جميعا ويقول انا بريء من العشيرة وسارحل عنها . فما كان من الشيخ حتى دعا ثلة من رؤوساء الافخاذ الحاضرين وتوجهوا الى بيت جدوع ، وتحدثوا معه ، حتى لان ، واثنوه عن عزمه وطيبوا خاطره ، وبعد اشهر من هذه الواقعة ، تتكرر نفس الحادثة مع شخص اخر ، اسمه ( حمد ) وحين جاء الى المضيف من يخبر الشيخ بان حمد يلم متاعه غاضبا ويسب ويشتم العشيرة ويود ان يرحل منها ، كانت المفاجأة ، حيث ان الشيخ تلقى الخبر بلا مبالاة وقال :
ـــ خلوه يروح ،
وتعجب كل من كان في المضيف من تصرف الشيخ ، فسأل احدهم مستفسرا :
ــــ يا محفوظ انت قبل فترة رحت لجدوع ورضيته ، واحنه نعرف جدوع يعني مو ذاك الزلمة اللي يسوة تروح له بجدامك وتتوسل بيه ، وحمد خوش زلمة وكلنا نعرفه نشمي وصاحب نخوة وكلش زين ، فاجاب الشيخ :
ـــ يا جماعة ، جدوع لو راح وعاف العشيرة راح يفشلنا ، لانه مو خوش زلمة وراح يجيب العار لعشيرتنا ويخزينا ونطلع جدام الوادم بوجه الاسود ، واما حمد ، فهو خوش زلمة ويرفع راس العشيرة ، خلوه يروح .
الكيانات هي المسؤولة عن حراميتهم ولازم ما يغلسون عنهم .
سيدنا عمار ، ماجد النصراوي منك بيك ، وكل اللي سواه انت مسؤول عنه …. مو؟