الرئيسية / منوعات / رغم العقوبات الامريكية على ايران..3 اسباب وراء إنخفاض اسعار النفط

رغم العقوبات الامريكية على ايران..3 اسباب وراء إنخفاض اسعار النفط

أوردت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، في وقت سابق، 3 عوامل أدت إلى تراجع أسعار النفط، على الرغم من بدء تطبيق العقوبات الأمريكية الجديدة ضد إيران، وسط توقعات بأن يرتفع خام برنت إلى 80 دولار في نهاية 2018.

ويجري تداول النفط حالياً بالقرب من أدنى مستوياته في شهرين ونصف، مع تراجع احتمالات هبوط المعروض العالمي في السوق، بعد أن خففت الولايات المتحدة من إعادة فرض العقوبات ضد إيران.

وارتفع برميل خام برنت إلى 86.29 دولار في 3 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، مقابل 73.4 دولار في بداية العام الجاري.

وبدأت الولايات المتحدة، يوم الاثنين، تطبيق الحزمة الثانية من عقوباتها الاقتصادية على إيران، وتشمل قطاعات الطاقة والتمويل والنقل البحري.

وقالت “سي إن إن”، إن العامل الأول، يتعلق بالمخاوف بشأن نمو الاقتصاد العالمي، والتي قادت أسواق الأوراق المالية إلى الهبوط، ما انعكس على أسعار السلع.

وأضافت أنه من البديهي في حال مواجهة الاقتصاد العالمي مشكلة، فمن المنطقي أن تنخفض شهية الطلب على النفط.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، خفض صندوق النقد الدولي، من توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي للعامين الجاري والمقبل، بنسبة 0.2 بالمائة، إلى 3.7 بالمائة في 2018 و2019.

أما العامل الثاني وراء تراجع أسعار النفط، فيتمثل في إعلان الولايات المتحدة إعفاء 9 دول من العقوبات على إيران فيما يتعلق باستيراد النفط منها.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية إعفاء الصين، الهند، اليابان، إيطاليا، كوريا الجنوبية، تايوان، اليونان، وتركيا، من عقوبات واشنطن على صادرات النفط الإيرانية.

في حين يتجسد العامل الثالث، في تكثيف التصريحات الصادرة عن ولاية تكساس الأمريكية والسعودية، لتهدئة المخاوف من نقص المعروض النفطي بعد دخول العقوبات الأمريكية على إيران.

وبحلول الساعة 15.47 بتوقيت غرينتش من يوم الثلاثاء، سجل برميل النفط في العقود الآجلة تسليم يناير/كانون الثاني 73.68 دولاراً، مقابل 63.71 دولار للنفط الأمريكي غرب تكساس تسليم ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.