الرئيسية / افكار / صح النوم يا” زعيمة “!!- علي حسين
علي حسين

صح النوم يا” زعيمة “!!- علي حسين

اقرت الحكومة اليابانية برئاسة شينزو آبي موازنة للانفاق على الشعب بلغت رقماً قياسياً تجاوز الترليون دولار ، والسبب من أجل زيادة الإنفاق على الرفاه الاجتماعي في ظل الارتفاع الكبير في تعداد كبار السن .
ما أعظم الشعوب المنتجة والتي ترفض الوقوف على باب الدول لاستجداء الإعمار ، وتفرح حينما تقرر دولة مثل ماليزيا التبرع لها بعشرة ملايين دولار . طبعا أنا لا أقصد النموذج الديمقراطي العراقي ،

ذلك النموذج الذي رفع شعار التقشف والتسول بعد أن دخلت خزائنه أموال تجاوزت الترليون دولار ومعها مبلغ بسيط لايتجاوز عشرات المليارات ، لنستيقظ على خبر يقول إن نسبة الفقر تجاوزت الـ 30 بالمئة ، والفارق هائل بين شعب راض ومستكين وسيذهب لانتخاب جماعته بكل سرور ،

وبين شعب خرج يتظاهر رافعاً شعار “لا لمزيد من الأكاذيب ” مطالبا باستقالة رئيس الوزراء ، لأن زوجته تدور حولها شكوك بشأن مساعدتها لاحدى المدارس في الحصول على قطعة أرض تابعة للدولة ، بسعر أقل من السعر الرسمي
رئيس الوزراء اعتذر للشعب نافياً علمه بالأمر مؤكداً إنه سيقدم استقالته لو ثبت أن لزوجته علاقة بالأمر ،

هل انتهت القضية ؟ ..

لا يا أعزائي فهناك لاتوجد منطقة خضراء وزعت على النواب ولا جادرية بسيطر عليها حزب ، ولا قصور رئاسية تحولت الى ملكيات خاصة ، أنتحر أحد كبار المسؤولين لأن اسمه كان ضمن الذين سهلوا عملية البيع ، ستضحكون عندما تعرفون المبلغ مجرد آلاف قليلة من الدولارات ، لو قدمناها هدية لخالد العطية لسخر منا .
هناك دول تنهض من ركام العدم لتصبح أغنى الاقتصاديات وتتفوق في الرفاهية والعدالة الاجتماعية ، ودول تتحول الى مخيمات للاجئين والمشردين ، وسجلات بعدد القتلى والمخطوفيين .
لانزال نحن في هذا الجزء من العالم ، نحلم بمسؤول يخشى الله في أموال الشعب ، رغم إننا نعيش وسط آلاف المسؤولين يؤدون الفرائض ويذهبون الى الحج زرافات زرافات ،

لكنهم يصابون بضعف أمام المال العام ، هل سمعت مثلي آخر نكتة أطلقتها الزعيمة حنان الفتلاوي ، إنها تبكي على الأموال التي سُرقت خلال الأعوام الماضية..

عروض شو مثيرة تتقنها الزعيمة ، التي قالت ذات يوم أتحدى أن يثبت الاعلام أن هناك فساداً في الحكومة .. كان ذلك أيام النوم تحت مظلة الحكومة وخيراتها .. الآن اكتشفت الفتلاوي إن الشعب تعرض للسرقة ..صح النوم ” ياحاجة ” .