الثلاثاء , نوفمبر 21 2017
الرئيسية / افكار / طلاسم هزات الرفاعي…من يفكها ؟؟؟- حسين باجي الغزي
حسين باجي الغزي

طلاسم هزات الرفاعي…من يفكها ؟؟؟- حسين باجي الغزي

خمسة عشر مكالمة فائته سجلها هاتفي في صبيحة يوم قائظ من ايام منتصف اب اللهاب ..وكلها واردة من الخال (أبوعماد )…أعقبتها رسالة نصية حزينة تقول (راح البيت يوكع علينا .. كل شوية الكاع تهتز..شوفلي بيت بالناصرية خالي …بروح أمك الطيبه ).
رسالة ابوعماد تتداولها يوميا ألاف الالسن من اهالي الرفاعي هذة المدينة الجميلة الطيبة بأهلها وطبيعتها وهم يعانون من شبح الموت الذي خيم على أزقتها وشوارعها وهي ترتعد كل حين كأنها على كف عفريت وترتج الارض تحت أقدامهم وتهتز معها دورهم وبيوتاتهم .ومعها شواربهم الشريفه التى مانبتت الا على وجوه أبيه شجاعة لم تنم يوما على عدوان او ظيم !!!
صدمت وأنا اتلمس قلق وخوف خالي العزيز ولم اره يوما في حياتي متألما مثل مايعاني هذة الايام من الالم والصدمة. فهو المقاتل المغوار في جيش العراق الابي وخاض حروب الشمال ثم حرب فلسطين عام 73 الى حرب ايران .ولكن ويا للأسف فأن مايجري في الرفاعي وبشكل مستمر افرغ صبره وأخرجه عن معالم رجولته ..فأي ذنب جنت هذه المدينة الغافية على الغراف ..وبأي جريرة يروع أهلها …..
في اذار 2012وأنا بانتظار طائرتي التى تقلني من كولامبور متوجها الى ابوظبي جلس قربي في صالة المطار مهندس نفط عراقي يتدرب في منطقة ( ترنكانوا) وتبعد عن العاصمة مئات الكيلومترات ..أبلغني انه تلقى تدريبا جيدا في اعمال الحفر والاستخراج في شركة .بتروناس.. وأبدى قلقا وخوفا واضحا من اعمال الحفر في منطقة الرفاعي ..بل تمنى لوان لم يكن هناك نفطا فيها مؤكدا (ان هناك ضررا سيحصل لبيوت السكان المكاريد )..وقتها لم أتشدد في الايضاح ولم اكترث خصوصا وان غرفة حركة الطيران اعلنت النداء الاخير للتوجه نحو البوابة 7 وهي وجهتى .
في مقال مهم للكاتب زيد الشبر قال فية انه عجز من التواصل مع الطرف المعني وقال :لم تكن الهزات الأرضية المتكررة في قضاء الرفاعي بمحافظة ذي قار، نتيجة فعل طبيعي، وإنما بفعل فاعل، حيث بلغت بحسب مركز الأرصاد التابع لجامعة سومر 4 درجات مركز الهزة الأرضية وكان يبعد 7 كيلو غرب الرفاعي و8 كيلو شرق قضاء قلعة سكر.
وبعد تحليل الهزة الأرضية من قبل مركزين للأرصاد الأول في ذي قار والآخر في محافظة البصرة لتحليل تلك الظاهرة تبين انها بفعل فاعل، حيث احدى الشركات المستثمرة للحقل تنفذ ذلك.
حيث تقوم تلك الشركة بتفجيرات بعمق الأرض الذي يصل الى 4 كيلو وتلك الهزة هي ليست ناجمة عن نشاط زلزالي وإنما تقوم تلك الشركة بالغش في عملية الحفر ومن خلال استخدام اليورانيوم المنضب الذي يستخدم في صواريخ مضادة للدروع من اجل كسر السن الصخري كي لا تستمر شهرا كاملا في عملية الحفر بوساطة (بريمة الحفر)، وهذه العملية ستوفر عشرات الدولارات للشركة وهو ما يمثل عملية غش واحتيال، فضلا عن الفزع والخوف الذي تعرض له أهالي قضائي القلعة والرفاعي وتعرض بعض المباني إلى تشققات وتهدم وإذا استمرت تلك الشركة بهذا العمل، فعلى الصخور ان تتصدع جميعها، وتستمر الهزات بين الحين والآخر.بالطبع لم يرد احدا على ماقاله السيد شبركذلك لم يرد احدا على المهندس رشيد السراي عضو مجلس ذي قاروالذي كلفة المجلس للوقوف على حقيقة الامر والذي قال أن حقل الغراف وبتروناس يتعاطيان مع الموضوع بلامبالاة ورأيهما يخلو من البيانات العلمية.
ياسادة عشرات المدن السومرية والبابلية تحيط بالرفاعي.. حيث تبعد أثار يوخا عن الرفاعي 10 كم . وعثر فيها على ألاف الرقم الطينية والتي خلت عن اي اشارة لهذه الهزات الارضيه منذ ألاف السنين . وهو دليل تاريخي وتوثيقي دامغ انها حدثت الان بفعل نشاط بشري شيطاني وقوى ميكانيكية مدمرة .ولاشك ان طرق الحفر والتفجيرات في اعماق باطن الارض والذي سبب خلل في تركيبة الصفائح الارضية وتحركها . وألا لماذا لاتوجد هزات ارضيه في ناحية النصر . او ناحية الفجر . او ناحية الدواية او ناحية سيد احمد الرفاعي . وهذا مربع المدن الذي تحيط في قضاء الرفاعي ..من الجهات الاربع ..
لماذا تستهتر قوى غاشمة بحياة أهالي الرفاعي ولا تهتم كونهم بشر عراقيون وهم ابناء هذه الارض وهذا التاريخ المجيد . ولماذا تحرك هذة القوى الفوالق الارضية لتستغل كنوز النفط المغمورة تحتها دون اساليب علمية وتقنيات حديثة مسببة شرخا في قشرة الارض والذي تهتز بيوت الناس الامنيين فوقها ويروع الاطفال والنساء ومنهم عائلة خالي الطيب ابو عماد.
مواطنون وناشطون يطالبون بأستقدام فريق دولي محايد ذو خبرة رصينة وسمعه علمية طيبة للوقوف على حقيقة فاجعة اهالي الرفاعي ..ووضع النقاط على حروف اعذار وتملص هذه القوى وهي ترتكب جرما انسانيا وبيئيا في ارض الرافدين ..وهي دعوة مخلصة لأبناء العراق من الشرفاء للوقوف على حقيقة مايجري وفك طلاسم احجية الهزات الارضية في الرفاعي والله من وراء القصد .