الرئيسية / اخبار / فائق الشيخ علي: رئيس الحكومة القادمة سيكون عراقي مدني ليس من حزب الدعوة

فائق الشيخ علي: رئيس الحكومة القادمة سيكون عراقي مدني ليس من حزب الدعوة

فائق الشيخ علي

ذكر رئيس تحالف “تمدن”، فائق الشيخ علي، ان شكل البرلمان القادم سيتغير:
فقد ذكر الشيخ علي، ” المعادلة ستتغير، وقد تكون نفس الكتل التي حكمت العراق موجودة في البرلمان القادم، ولكن ليس بنفس النسب السابقة، فالمدنيون سيدخلون بقوة إلى البرلمان هذه المرة، وأنا على ثقة بهذا الكلام”.
وتوقع النائب الشيخ علي، ان يكون رئيس مجلس الوزراء من خارج حزب الدعوة الاسلامية:
“أعتقد بأنها ستكون شخصية مدنية، وليس من حزب الدعوة الإسلامية”.
وحول أسباب عدم وجود مكاتب للمدنيين في محافظات إقليم كوردستان، وكذلك عدم وجود مرشحين، أوضح الشيخ علي قائلاً: “نحن لم نستطع تغطية المحافظات الوسطى والجنوبية أيضاً، ونحن كتحالف (تمدن) غطينا 10 محافظات عراقية فقط، حيث يتبقى 8 محافظات، من بينها 3 بكوردستان هي أربيل، دهوك، والسليمانية، أما الـ5 الباقية فهي:
المثنى، واسط، ميسان، كركوك، صلاح الدين”.
وأضاف: “نحن بحاجة إلى الأموال، فنحن يعرف عنا بأننا (لسنا لصوص)، وليست لدينا إمكانيات (مليارات) لكي نغطي كافة المحافظات، ونعمل على قدر استطاعتنا في 10 محافظات”.
وفتح 8959 مركز اقتراع تضم إجمالاً 55 ألفاً و232 محطة، أبوابها أمام الناخبين في تمام الساعة السابعة بتوقيت بغداد “4:00 بتوقيت غرينيتش” لإنتخاب 328 نائب، وتستمر حتى تمام الساعة السادسة “15:00 بتوقيت غرينيتش”، وفي المجمل يحق لأكثر من 24 مليون عراقي الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات من أصل نحو 37 مليون نسمة، فيما أدلى أكثر من 800 ألف من قوات الأمن والجيش، ونحو مليون مغترب عراقي في 19 دولة، بأصواتهم على مدى اليومين الماضيين.
وتعتبر الانتخابات البرلمانية العراقية لعام 2018، الأولى التي تجري في البلاد بعد هزيمة تنظيم داعش نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأمريكي من العراق عام 2011.

ابراهيم الجعفري يشارك في الانتخابات 2018 في المنطقة الخضراء