الرئيسية / اخبار / كارثة بيئية في الافق..انخفاض منسوب المياه في دجلة

كارثة بيئية في الافق..انخفاض منسوب المياه في دجلة

حذر مجلس محافظة ميسان، اليوم الاحد 11 شباط،2018، من كارثة بيئية اثر انخفاض منسوب المياه في نهر دجلة.
فقد ذكر عضو المجلس محمد مجيد شويع، قائلا إن “شح المياه في محافظة ميسان شكل تهديداً حقيقياً للثروات الطبيعية”. موضحاً أن “مدن المجر والعدل والمشرح تعاني بشكل كبير من شح المياه”.
وبين أن محافظة ميسان تعيشُ وضعاً غير مطمئنا، وهناك مخاوف جدية لدى السكان في استمرار هذه الازمة التي تنذر بكارثة بيئية سوف تطال الثروة السمكية والزراعية فضلاً عن اثرها السلبي على السكان.
وحذر شويع، من احتمالية أن يتسبب شح المياه إلى هجرة جماعية لسكان ميسان من الارياف إلى مركز المدينة.
كما اكد أن موقف الحكومة المركزية لم يكن جدياً حيال حل أزمة المياه في محافظة ميسان.
وفي ذات السياق حذر عضو التحالف الوطني النائب محمد سعدون الصيهود من إمكانية حدوث كارثة بيئية في ميسان بسبب قلة الاطلاقات المائية وشحة المياه في نهر دجلة .


وقال الصيهود في بيان صحفي، إن  وزارة الموارد المائية تقف عاجزة ازاء حل مشاكل شحة المياه في محافظة ميسان ، وعدم قدرتها على فرض سيطرتها على السدود والخزانات في المحافظات المتشاطئة او ربما تغاضيها عن الازمات التي تعيشها محافظة ميسان للحيلولة دون حل المشاكل وخصوصا في سدة الكوت.
وتابع أن أزمة المياه في محافظة ميسان سببت جفاف الأنهر والجداول وتلف آلاف الدونمات الزراعية  ونفوق عدد كبير من المواشي التي تعتمد على مياه السقي في المراعي ، مبينا ان الوزارة لحد الان لم تجد الخطط البديلة التي تمكنها من معالجة مشاكل شحة المياه من خلال حفر ابار ارتوازية او نصب محطات تحلية لتعويض مواسم الشحة.
وأشار إلى أن مناطق المجر الكبير والمشرح والميمونة والقلعة والعزير والكحلاء مهددة بحدوث كارثة بيئية قد تدمر الحياة والطبيعة وما فيها بسبب شحة المياه فيما اذا لم تبادر الوزارة بوضع الحلول العاجلة لحل الازمة التي تفاقمت في الآونة الاخيرة.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت