الأربعاء , نوفمبر 22 2017
الرئيسية / اخبار / كربلاء..تطبيق حالة انذار قصوى 100% لذروة زيارة الاربعين للامام الحسين

كربلاء..تطبيق حالة انذار قصوى 100% لذروة زيارة الاربعين للامام الحسين

العراق نت / كربلاء
اعلنت قيادة شرطة محافظة كربلاء ، مساء اليوم الاربعاء، 8 تشرين الثاني 2017 ، عن تطبيق حالة الانذار القصوى 100% لتأمين زيارة اربعينية الامام الحسين لبلوغ ذروتها ليوم غد الخميس وتوافد ملايين الزائرين من محافظات العراق والبلدان الاجنبية والعربية والاسلامية  لأداء مراسيم شعائر الزيارة ، واشارت الى اتفاق مع قيادة عمليات الانبار لتأمين المناطق الغربية للمحافظة لمنع تسلل أي عناصر إرهابية ، وأكدت على منع دخول العجلات الى مركز المدينة القديمة  .
وكانت مصادر حكومية اكدت دخول اكثر من ثلاثة ملايين زائر اجنبي وعربي واسلامي  من 17 دولة وفدوا الى المحافظة ، اضافة الى دخول اكثر من ثمانية ملايين زائر من محافظات العراق كحصيلة أولية خلال ثمانية ايام  .
وقال المتحدث الرسمي لقيادة الشرطة والمنشأت العقيد علاء الغانمي لــ ” العراق نت “، دخلت القوات الامنية حالة الانذار القصوى  100% لتأمين زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام بعد بلوغ ذروتها ليوم غد الخميس  “. واضاف كما ” منعت القوات الامنية دخول العجلات كافة  الى مركز المحافظة “.
وتابع أن ” الخطة الامنية والخدمية مرنة وبالإمكان تغييرها  ، او اجزاء منها بحسب الظروف والمعطيات “. وأشار الى أن ” قيادة عمليات الفرات الاوسط اتفقت مع قيادة عمليات الانبار لتأمين المناطق الغربية للمحافظة، و نشر قطعات من الجيش ،  والشرطة الاتحادية  ، والحشد الشعبي  ، في المناطق المحاذية للأنبار لمنع تسلل أي عناصر إرهابية  “.
الى ذلك أكدت مصادر حكومية في كربلاء لـ ” العراق نت “، أن “خطة هذا العام لنقل الزائرين كانت خطة مرنة جدا  اتخذتها وزارة النقل وشركة نقل الركاب الخاص ،  اضافة الى المؤسسات الداعمة والوزارات  كافة  “.
واشارت  المصادر  ، الى أن “الحكومة المحلية بكربلاء   خصصت ساحات خارجية في عموم كربلاء وقريبة من مركز المدينة  لنقل الزائرين  ، ماعدا طريق بغداد الذي يحتاج الى معالجة  ، لآن  الاعداد كبيرة جدا وطرق ضيقة وقديمة  “.
واضافت ، فيما يخص محاور محافظتي النجف وبابل ، تقاسمته وزارت النقل ،  والتجارة  ،  والنفط  ، والدفاع  “. وأكدت أن “خطة النقل هذا العام  كانت ،على مرحلتين الاولى ” نقل الزائرين من داخل المدينة القديمة والى الساحات الخارجية  ، والاخرى  لنقل الزائرين الى اماكن سكناهم  ، اضافة الى جهد السكك الحديد التي تسيير اكبر رحلاتها خلال الفترات الماضية والزيارات السابقة “.
الى ذلك ناشد مستشار نقابة الصحفيين العراقيين للفرات الأوسط  محافظة كربلاء  نعمة  عبد الكريم  الخفاجي ،  الزملاء الصحفيين والاعلاميين الغيارى الى أن يكونوا حشدا وطنيا كما عرفناهم في مناسبات كثيرة، وان يكونوا على قدر عال من المسؤولية في نقل الرسالة الاعلامية للعالم أجمع، وتقديم نموذج لخطاب اعلامي موحد، والتعاون مع الاجهزة الامنية بكافة تسمياتها متمثلة بقوات قيادة العمليات والشرطة والجيش والحشد الشعبي وأفراد السيطرات والمتطوعين، وغيرهم من الصنوف العاملة على حماية كربلاء كافة، ومؤازرتها في اداء عملها خدمة للزائرين الكرام  “.
واشار الخفاجي الى أن “المناشدة جاءت ،
تزامنا مع الزحف المليوني نحو مدينة أبي الاحرار الامام الحسين (عليه السلام ) لأداء مراسيم زيارة الأربعين، ومن أجل نجاح مراسيم الزيارة التي جاءت متزامنة مع استمرار الزحف البطولي لقواتنا المسلحة والحشد الشعبي وفصائل المقاومة والمتطوعين لتحرير كل شبر من أرض العراق من زمر الارهاب الداعشي، ولكي نحافظ على روح الانتصار التي نستمدها جميعا من معركة الطف الخالدة ونقدم للعالم أجمع الصورة الأبهى لصمود العراقيين وتكاتفهم “.
يذكر ان قيادة شرطة كربلاء اعلنت أن أكثر من 35 ألف عنصر امني سيشاركون بتأمين زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام  والتي يقصدها الملايين  في العشرين من صفر كل عام لأداء زيارة الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس (ع) بمناسبة ذكرى مرور 40 يوما على واقعة الطف “.