الرئيسية / افكار / كلنا فائق دعبول…. كلنا فائق الشيخ علي……. كلنا أبو أروى
فائق الشيخ علي

كلنا فائق دعبول…. كلنا فائق الشيخ علي……. كلنا أبو أروى

نعم عرفت فائق حين كنّا في مخيمات الذل والاضطهاد هربا من قمع صدام وجلاوزته السرسرية.
عرفت فائق حين كانت الدبابة السعودية تهاجمنا لان عليا قدوتنا بالعدل والبصيرة الرسالية.
عرفت فائق حين سالت دمائنا في صحراء قاحلة لا لشئ سوى لاننا ثوار مهاجرين غدر بِنَا المتشدقين بالديمقراطية.
عرفت فائق حين كنّا نقضي الليل تعبدا خوفا من الاعتقال والتعذيب وربما سيف الوهابية.
عرفت فائق حين كان العراقي لا يملك قوت يومه في جمهورية الاسلام الشيعية.
عرفت فائق معارضا شرسا ومقاتلا باسلا ضد صدام وأزلامه البعثية.
عرفت فائق من خلال شاشات التلفزة والباقون خنع جبناء ولوكية.
عرفت فائق حين كان ازلام صدام يداهمون أهله في ارض النجف الدينية.
عرفت فائق صوتا مدويا ضد أعتى دكتاتورية.
عرفت فائق حين اختاره البغداديون بشجاعة ليكون صوتهم البراق وممثلهم تحت قبة البرلمان العراقية.
عرفت فائق مثقفا مبدعا ذو أفكار تحررية بعيدا عن التطرف والطائفية.
عرفت فائق حين لجم العمائم العفنة الخاوية.
عرفت فائق مدنيا ملتزما بالقيم الانسانية.
عرفت فائق صوت الفقير والكادح والمناضل والمظلوم بسبب الأحزاب الاسلامية.
عرفت فائق يحمل شهادة حقيقة، ولَم يزور الأوراق الثبوتية.
عرفته أخا وأبا وصديقا وعاشق لحياته الزوجية.

فلماذا تهاجمونه ؟ لانه فضح فسادكم وغبائكم ونفاقكم وضحالتكم وطائفيتكم الأمية.
سوف تتهمون فائق بالفساد لكن من منكم من هو غير فاسد أيها الأقزام الحرامية.

إتركونا وشأننا فاننا أولى بالدفاع عن مصير أهلنا وقيمنا الانسانية.
ففائق أشرف وأنزه منكم أيها الكاولية. حسبنا الله فيكم وحسبنا بمن ساعدكم يا دعاة الرسالة المحمدية.

حسين كاظم خادم الشافعي

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

تعليق واحد

  1. عباس البخاتي

    لا أعلم كم هي نسبة من يقول كلنا فائق في الشارع العراقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.