الرئيسية / منوعات / لماذا برن عاصمة لـ سويسرا وليس زيورخ او جنيف؟

لماذا برن عاصمة لـ سويسرا وليس زيورخ او جنيف؟

أوليفيي بوشار Olivier Pauchard


يستغرب الكثير من الأجانب من أن برن هي عاصمة سويسرا. فهم يرون أنَّ المنطقي هو إسناد هذا الدور إلى زيورخ الصناعية أو جنيف الدولية. ولكن تم اختيار برن بالتحديد عاصمة فدرالية منذ 170 سنة، لتجنب تمركز القوى في منطقة واحدة.

برلين، لندن، مدريد، موسكو، براتيسلافا أو حتى ريكيافيك… أياً كان حجمها أو قُوَّتها، اتَّبَعَت جميع الدول الأوروبية تقريباً نفس القاعدة: فاتّخذت من أكبر مدنها عاصمة لها. أو بالأحرى، تقريباً كلها، لأن سويسرا تشكل استثناءً على وجه الخصوص.

وبالفعل، برن ليست على الإطلاق المدينة الأكثر سكاناً في سويسرا.

العلم السويسري

المدن السويسرية الأكثر تعدادا للسكان في 2017.12.21
زيورخ
409,241
جنيف
200,548
بازل
171,513
لوزان
138,905
برن
133,798
فينترتور
110,912
لوتسيرن
81,401
سانت- غالن
75,522
لوغانو
63,494
بيل/ بيان
54,640

علم كانتون برن

وحتى لو فكرنا على نطاق المحليات، فنجد أن ضواحي برن تبقى أقل أهمية من ضواحي زيورخ وبازل وجنيف. ولذا، يعتقد الكثير من الأجانب أنَّ عاصمة سويسرا هي زيورخ، الرئة الاقتصادية الحقيقية للبلاد أو جنيف، التي تستضيف المقر الأوروبي للأمم المتحدة والعديد من المنظمات الدولية.
عاصمة تتغير بشكل دوري

على عكس الكثير من الدول الأخرى، لم يكن لسويسرا عاصمة حقيقية خلال فترة طويلة. ويعود ذلك إلى كون البلد بقي لمدة طويلة كنفدرالية، أي مجموعة من الكانتونات (الولايات) المستقلة المجتمعة في إطار أوسع، ولكن بدون وحدة حقيقية.

ويمكن أن نعتبر عاصمة سويسرا، منذ تأسيس الكنفدرالية (1291) وحتى نهاية النظام القديم (1798)، هي المكان الذي كان يجتمع فيه النظام الفدرالي، أي التجمع الذي كانت تناقش فيه الكانتونات الأعضاء المواضيع المشتركة.

ولم يكن هذا المكان ثابتاً. فكانت تُعقد الجلسات، بحسب الفترة الزمنية، في زيورخ ولوتسيرن وبادن وفروينفلد وحتى في بعض الأوقات في كونستانس، مع أنَّ هذه المدينة لم تكن جزءً من الكنفدرالية.
محاولة لإضفاء المركزية

بعد غزو الجمهورية الفرنسية لسويسرا (1798)، قامت الجمهورية الهلفيتية المؤقتة (1798ـ 1803) بتجسيد أفكارها المركزية لا سيما من خلال تعيين عاصمة للدولة الجديدة، أولاً في آراو، ومن ثم في لوتسيرن. ولكن لم تستمر هاتان المحاولتان إلا لبضعة أشهر.

ولوضع حد للاضطرابات التي كانت تهز الجمهورية الهلفيتية، أعاد نابوليون بونابرت تأسيس الكنفدرالية بموجب قانون الوصاية عام 1803. وتمت استضافة التجمع الفدرالي في ستة كانتونات كانت تُدعى بالكانتونات المُديرة (فريبورغ، وسولوتورن، ولوتسيرن، وبرن، وزيورخ، وبازل) بحسب نظام دوران سنوي.

وتمَّ الحفاظ على هذا النظام بعد عملية الإصلاح التي التي أعقبت نهاية الحقبة النابوليونية، ولكن مع ثلاثة كانتونات مديرة فقط هي برن، وزيورخ، ولوتسيرن.
انتخاب «مدينة فدرالية»

طرحت مسألة العاصمة من جديد بعد إقامة الدولة الفدرالية الحديثة في عام 1848، وصوّتت غالبية أعضاء البرلمان الفدرالي الجديد لصالح برن في 28 نوفمبر 1848، على حساب زيورخ ولوتسيرن. وحرصاً منهم على احترام التوازن، لم يشأ البرلمانيون إعطاء المزيد من الوزن لزيورخ التي كانت منذ تلك الفترة المركز الاقتصادي الرئيسي للبلاد. ولم تكن هناك أية نية لاختيار لوتسيرن، زعيمة الكانتونات التي اعترضت على تأسيس الدولة الفدرالية الجديدة. أما برن، فكانت ميزتها أنها تحتل موقعاً مركزياً، وتحظى بدعم الكانتونات الناطقة بالفرنسية وتقدّم مجاناً الأراضي اللازمة.

فعليا، لا يُوجد أي نص يذكر أنَّ برن هي العاصمة. هناك فقط مادتان تشريعيتان ـ المادة 32 من قانون التجمع الفدراليرابط خارجي والمادة 58 من قانون تنظيم الحكومة والإدارةرابط خارجي ـ تذكران بأن مقر البرلمان الفدرالي عادة في برن وأن هذه المدينة تستضيف الحكومة، والوزارات والمستشارية الفدرالية.

ولذا، ولوجود البرلمان والحكومة بالإضافة إلى السفارات الأجنبية على أراضيها، فإن برن هي بالفعل عاصمة سويسرا.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.