الرئيسية / منوعات / مؤسسة الدليل: أجندة خارجية وراء ظاهرة الالحاد في الجامعات العراقية
صالح الوائلي - أبو الحسن نواب

مؤسسة الدليل: أجندة خارجية وراء ظاهرة الالحاد في الجامعات العراقية

أكد صالح الوائلي رئيس مؤسسة الدليل للدراسات والبحوث العقدية التابعة للعتبة الحسينية، الأربعاء 7 ديسمبر/ كانون الأول 2016، أن ظاهرتي الألحاد والعلمانية خطر كامن يهدد المجتمعات الإسلامية خصوصا داخل أوساط الشباب والطلاب الجامعيين.
واستعرض الوائلي خلال استقباله في مقر مؤسسة الدليل رئيس جامعة الأديان والمذاهب في مدينة قم أبو الحسن نواب، الأخطار التي تواجه العالم العربي والإسلامي من جراء تنامي ظاهرتي الألحاد واللادينية التي تتحرك وفق أجندة خارجية.
وبين إن “مؤسسة الدليل للدراسات والبحوث العقدية أخذت على عاتقها مواجهة بوادر الإلحاد الآخذة في التوسع خصوصا داخل أوساط الجامعات العراقية” .
و داعى الوائلي إلى “ضرورة وضع استراتيجيات وبرامج لمواجهة هذا التيار المدمر لشباب الأمة وللمجتمع”.
وأبدى صالح الوائلي استعداد مؤسسة الدليل للتعاون مع باقي المؤسسات والجامعات من أجل نشر الوعي المعرفي والفكري، منوها أن “المشروع الفكري والدفاع عنه وإرسائه ونشرة في الأوساط العلمية والفكرية مسؤولية الجميع”.
بدوره، أشاد رئيس جامعة الأديان والمذاهب في مدينة قم أبو الحسن نواب، بالدور الذي تضطلع به مؤسسة الدليل والمشروع الذي تحمله على الصعيدين الثقافي والمعرفي في العالم الإسلامي.
وأوضح نواب:
“إن المشروع الفكري لمؤسسة الدليل التابعة للعتبة الحسينية المقدسة سيسهم في فتح آفاق فكرية جديدة للنهوض بعقول شبابنا ومواجهة الغزو الثقافي”.
وقد حضر في هذا اللقاء نائب رئيس مؤسسة الدليل فلاح العابدي، ومصطفى عزيزي عضو المجلس العلمي في المؤسسة، ورئيس شعبة العلاقات العامة والإعلام ليث شريف النجفي.
وكان وفد من مؤسسة الدليل للدراسات والبحوث العقدية زار في 3/11/2016، رئيس جامعة الأديان والمذاهب أبو الحسن نواب في مقر الجامعة بمدينة قم الايرانية، من أجل فتح المجال أمام نحو المزيد من آفاق التعاون المشترك بين الطرفين.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.