الرئيسية / افكار / ماذا أصاب السيد مقتدى الصدر؟- سليم الحسني

ماذا أصاب السيد مقتدى الصدر؟- سليم الحسني

سليم الحسني

نختلف في قضايا سياسية، نتعارض في وجهات النظر، لكن المبادئ الكبرى تبقى قائمة في مجال السياسة، وحين تهتز هذه المبادئ، فأن الأمر يصبح في غاية الخطورة.
لقاء الإعلامية الكويتية (فجر السعيد) التي زارت إسرائيل وكتبت في مديح الكيان الصهيوني الكثير، ودعت الى التطبيع مع تل أبيب، وقادت حملات زيارة الكويتيين الى إسرائيل، وقابلها المسؤولون بالترحيب والاهتمام، هذه الإعلامية زارت السيد مقتدى الصدر، واستقبلها في مكتبه، فعادت تكتب عن اللقاء على حسابها في الفيسبوك وانستغرام، وتنقل عن السيد مقتدى الصدر قوله: (إنتم في نعمة لأن الشيخ صباح حاكمكم).
صادم هذا التحول في مواقف السيد مقتدى الصدر.. من (كلا كلا أمريكا) الى التناغم مع مشاريعها في العراق. ومن (كلا كلا إسرائيل) الى استقبال الداعين للتطبيع معها.
لا يمكن استيعاب ما يقوم به السيد مقتدى الصدر، هل هو بصدد القضاء على التراث الصدري في مجال المواقف السياسية المبدأية؟
أمر يدعو الى الحزن الى أبعد مستوى، فما كان متوقعاً أن يصل السيد مقتدى الصدر الى مستوى محاربة التراث الصدري والمدرسة الصدرية وجهاد آل الصدر الثابت في رفض أميركا وإسرائيل.

 

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.