الرئيسية / افكار / ما يشبه ثقافة المظلومية الاقلوية..بلند الحيدري نموذجا؟!- رشدي رشيد
بلند الحيدري

ما يشبه ثقافة المظلومية الاقلوية..بلند الحيدري نموذجا؟!- رشدي رشيد

رشدي رشيد

محمد حجيري ( لبناني ) صحفي وكاتب على صحف الشبكة ، في مقالة يوم ١٠/٢٩/ ٢٠١٧ ، بعنوان (بلند الحيدري… ((غواية (المظلوميةالكردية ) وأوهامها )) اثار باستغراب ما ذهبت اليه الناقدة الكويتية تهاني فجر في كتابها (ضلع المثلث__ بلند الحيدري والريادة المفقودة ) لانه نشر ديوان (خفق الطين عام٩٤٦) وتنوه لفكرة كرديته ، وأكتمل الخبر اليقين ، عندما عززه الصحفي علي عطا ( اسم حقيقي ام رمزي _ غير واضح __). وكتب في جريدة الحياة،بعنوان (كردية بلند الحيدري حرمته من ريادة الشعر العربي الحديث)… دون اعتبار لحقيقة توجهه الثقافي ، بنزعته اليسارية الوطنية..وتعلقه باللغة العربية….
الكتاب والتعقيب ، استسهال وجرأة غير مألوفة ( عند الكاتبة والمعقب. ) وإساءة للمقصود..الغريب صمت شعراء وكتاب العراق ، المطبق ، كان رد الاستاذ محمد حجيري ، مفاجئة تستحق التحية والشكر ، حيث فند المطروح وغطى…،لذلك سأعقب واضيف،،،
._____الريادة والأولية لاقيمة لها ،ولَم تكن بحاجة للتحتير اللذي كان اوسيكون ، خاصة
ومعظم النقاد والاُدباء والقراءينسبون الريادة ل. نازك،، .بدر،،. بلند،،.عبد الوهاب،،،،..
_____كلما اثير الموضوع وقتءذ٬ كان المعني ، لايعنيه الامر ،ولم يعره أية أهمية ، ولَم يلتفت للامر…لعبثيته ..
______كل من عرف بلند في البلد اوالغربة، يؤكد بانه لو قرء التحبير الجديد ، لمط شفتيه هزءا”..لأنه كان ضيف الشرف لاهم الأماسي الادبيةوالشعرية، بكل الوطن العربي…..
____عومل في سنوات الاغتراب ، بالأفضل ،عمل مصححا” في الصحف اللبنانية ، وعين مدرسا” للعربية، ومدير مدرسة ، وتبنته ابرز وجوه الشعر والأدب ، وأقامت له الندوات ، ونشرت نتاجه الثر…وغير مفهوم لماذا اخترعت ، عقدة المظلوم… وهو منال الحب من العرب وممن يجيداللغة العربية كذلك ، لان وطنيته كانت صادقة وأصيلة …..
____ كل من يعرف العربية ، يدري ان معظم نحاة العربية وفقهائها ، من غير العرب,
وكلهم موضع الحب والتقدير ، عبر سيرورةالتاريخ ،……اما العقود الماضية فمثالها…احمد شوقي ..حميل صدقي الزهاوي..معروف عبد الغني الرصافي …محمد كرد علي …محمد بهجة الأثري ..مصطفى جواد..واحمد تيمور و و و والآف غيرهم..لم نسمع عنهم اوعن غيرهم، .( مظلومية كرديتهم ) لقد دفعوا ثمن الوطن والوطنية، بكل الأبعاد
والمعاني..كان بلند حبيب كل معارفه ، لرقيه ودماثته..وغير ذلك عكننة سياسة وتحزب.
____كنا دوما” , نجل ونعظم من يبزنا في عربيته.والأمثلة لاتحصى… مثل واحد يكفي ، عن المستشرق المستعرب ( الفرنسي جاك بيرك)…الذي أوصى ان يدفن مؤزرا”، بعباءته العربية، المهذاة له من لبغداد الازل، وقد رثته شاعرتنا الكبيرة ، لميعة عباس عمارة ،بقصيدة من جميل الشعر ًالعربي.وكانت لعباءته نصيبا” وافرا”منه..ومن اخرين أيضا”..
_____لم يكن العربي أوالعراقي ، يفتش عن جذور واصول بلندالمبدع، ولَم يعرف قبل الان بان اسمه بالكردية يعني ( الشامخ )….هو أيضا” معنى ساحر وجميل كصاحب الشأن … المفروض ، كل الأعراق والطوائف ، مقدرة مبجله ، وللكرد والكردية ، منرلة ومنازل..
. والعراق الحديث بني٬ بمساهمة رئيسية ، من قبلهم… وكان كمثال لا الحصر.. جعفر العسكري .. نوري السعيد.. مجموعة من ال بابان ، سعيد قزاز..بكر صدقي.. مجموعة باسم أمين زكي …خالد النقشبندي … ظه مصطفى البامرني ..عدنان ياملكي ..محمود عبد الوهاب …محسن دزهءي ..ومجموعة من كبار القضاة و و و وغيرهم اثير كثير. ، باعهم واضح بكل العلوم والفنون وجميع الفعاليات ،وعلى امتداد العراق.. ودورهم عند١٤ تموز مؤثر ، واحترامهم هو الشاءع لدى الغالب ، وهناك بعض الشذوذ والاستثناء عنذ كل ظاهرة …..وان كانت هناك مظلومية ، فوجوبا”مصابها عام ، لان الدكتاتور والطاغية ، يعمم بشمولية ظلمه وحقده ، ولا استثناء في النهج …والتجزئة خراب وتشتيت…
…الموضوع يتسلل لتنوع العراق وجمال تشكيلته.( آه ياعراق يا طلسم الكون واحجيته ).
… أذكر حسقيل ساسون يوم استقطع ٢دينار شهريا من راتب زينة الملوك فيصل الاول ، .لأنه صرف على دعوة اعتبرها شخصية ( لذا قيل ويقال وضربت مثلا”…حسقلهه ، وكل عراقي بخيل اسمه للان حسقيل ). وهو وزير للمال وموظف ولَم يدقق احد بهويته ودينه…
….لابد من التعريج على بعض الرموز التي رسمت ملامح العراق ، ذكر بعضها ، وبعض
اخر سنذكره ، لان العراق كان اكبر ، من ان يتقوقع ، او يصادر الإبداع ، لدين او طاءفة او مذهب،،،، والكل يذكر بفخر،
مذهب … ومازال يذكر بعز….انستاس الكرملي…ميخاءيل عوّاد وشقيقه كوركيس …منير بشير وشقيقه جميل..يوسف عبد المسيح ثروت..خدوري خدوري..روز خدوري.رفائيل
بطي..سامي سفر…بهنام ابو الصوف…( كل الاسماءنماذج للمثل ، والكل كثير كثير ..
واعتذر للسهو وقلةالحيلة )…..حين يعم السوءيمس الشعب برمته ..بينما نرى الْيَوْمَ ، من يقال عنهم ( مكونات) تشرح المظلومية وتجيره لانتمائها (حسب الهوية الثانوية او الاخيرة ) وتتناسى كونها جزء أساس من شعب ، مظلوم مكلوم .، دفع ضريبةولَم يزل … مع هذا وكل ماهو غير هذا ، فالعراقي يتباهى ويفخر بانتمائه …( عراقي او علنخل مكتوب نسبي )……اعتذر لأني أوجزت ، لموضوع يحب الاطالة والتفريع والتماهي ، لان المستهجن تبني فكرة المظلومية بأسلوب ، متهافت .وغير معقول ، ولا مقبول ،ومستهجن لمجافاته الحقيقة والواقع..ويمت لصرعة نبش الماضي ، لتعزيز وتأصيل.
. الخراب ….واختم بشموخ ، عنتر بن شداد العبسي ، وتألقه ، قبل آلاف السنين……
( لايعرف الحقد من تعلو به الرتب… ولا ينال العلا من طبعه الغضب )….. لكلكم وافر الحب والاحترام والود ….. شكرًا” ،،،، والسلام…