الرئيسية / اخبار / مجلس القضاء الاعلى في العراق: عملنا يحتاج السرية والدقة وامرنا بإعتقال 26 متهم بحرق مخازن مفوضية الانتخابات في الرصافة وتفجير مدينة الصدر

مجلس القضاء الاعلى في العراق: عملنا يحتاج السرية والدقة وامرنا بإعتقال 26 متهم بحرق مخازن مفوضية الانتخابات في الرصافة وتفجير مدينة الصدر

أعلن مجلس القضاء الاعلى، اليوم الأربعاء، إيقاف 26 متهما بجريمتي “حريق مخازن مفوضية الانتخابات في الرصافة ببغداد” وتفجير مدينة الصدر.
وقال المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الاعلى عبد الستار البيرقدار في بيان إن:
“مجلس القضاء الاعلى أوضح ان اجراءات المحاكم في التحقيق بخصوص مختلف الجرائم تستوجب السرية والدقة ولا يمكن نشرها في وسائل الاعلام خصوصا في مراحل التحقيق الاولى بعكس النشاطات السياسية للسلطات الاخرى”.
ودعا البيرقدار كافة الجهات الى :
“عدم التدخل بعمل القضاء وان تنصرف لاداء مهامها بموجب الدستور وان مجلس القضاء الاعلى والاجهزة والمحاكم التابعه له لا تحتاج توجيه او دعوة من أي جهة او شخص للقيام بمهامها كونها مستقلة دستوريا عن الجهات الاخرى”.
وتابع ان:
“المحاكم المختصة سبق وان اتخذت الاجراءات القانونية المناسبة بخصوص حادث انفجار اكداس الاسلحة في مدينة الصدر وصدرت مذكرات قبض بحق (20 ) متهم وكذلك جريمة حرق الاجهزة الخاصة بالانتخابات حيث تم توقيف ( 6 ) متهمين لغاية 12 /6/2018”.
وأشار الى ان :
“اجراءات التحقيق في جريمة تزوير الانتخابات مودعة لدى هيئة النزاهة وان اجراءات القضاء بخصوص الدعوى المتعلقة بذلك مستمرة ايضاً بدقة بعيداً عن رغبات تصفية الخصوم السياسيين عبر استغلال امكانيات الاجهزة الامنية لتحقيق تلك الرغبات لمصالح شخصية ضيقة على حساب مصلحة الدولة”.