الرئيسية / افكار / محمد حسين فضل الله ويوسف القرضاوي فقيها تنظيم الاخوان المسلمون وحزب الدعوة كلاهما ارهابي
محمد حسين فضل الله -يوسف القرضاوي

محمد حسين فضل الله ويوسف القرضاوي فقيها تنظيم الاخوان المسلمون وحزب الدعوة كلاهما ارهابي

لا فرقَ بين ؛

محمد حسين فضل الله.. فقيه حزب الدعوة.

و

يوسف القرضاوي .. فقيه اخوان المسلمين.

كلاهما فقيهٌ إرهابي.

ولكنّ بروباغاندا حزب الدعوة وأخوان المسلمين..

سَوَّقَتْهُما على أنّهما ( فقيهان إصلاحيّان مجدّدان).

حزب الدعوة.. هو النسخة الشيعيّة من أخوان المسلمين.

و

محمد حسين فضل الله هو النسخة الشيعيّة من يوسف القرضاوي.

 

كيفَ نتَوْقَّع الصلاح والإصلاح.. من مجتمع يعتبر :

الإرهابي يوسف القرضاوي والإرهابي محمد حسين فضل الله.. يعتبرهم من الإصلاحيّين ؟!

أيّ شخص.. سواء كان فقيهاً أو من أتباع الفقهاء..يُفتي ويؤمن بضرورة تأسيس نظام حكم إسلامي يعتمد الشريعة الإسلامية ..فهو إرهابي.

سواء كان ذاك الفقيه هو ؛
الخميني
محمد باقر الصدر
محمد الصدر
السستاني
الخوئي
محسن الحكيم
محمد حسين فضل الله
خامنيي
كاظم الحائري ..
أو اَي فقيه حيّ أو ميت.

لا مشكلة عندي مع الفقهاء الوارد ذكرهم..
المشكلة في موقفهم من تأسيس ( دولة إسلاميّة تعتمد الشريعة الإسلامية ك قانون)..
أي فقيه يرى ضرورة تأسيس دولة ( إسلامية) فهو إرهابي .

الإرهابي ليس مَنْ يحمل السلاح ضدّ الدولة فقط.

الإرهابي هو كل شخص ؛

فقيه
أو تابع لفقيه
أو حزب إسلامي..

يسعى لتأسيس نظام حكم يعتمد ( الشريعة الإسلامية) بدلاً من القوانين الوضعيّة … فهو إرهابي.

والخلاصة؛
إِنْ كُنتَ ترفض العلمانية وتريدها حكومة إسلامية.. فأنتَ إرهابي .

اياد جمال الدين

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.