الرئيسية / اخبار / مركز الامام الحسين..يقدم الدعم النفسي لـ براعم الامل لـ الاطفال المصابين بمرض السرطان في كربلاء

مركز الامام الحسين..يقدم الدعم النفسي لـ براعم الامل لـ الاطفال المصابين بمرض السرطان في كربلاء

العراق نت / كربلاء

ذكر فريق “نكدر نتفاعل للدعم النفسي “التطوعي محافظة كربلاء ، مساء الاثنين 7 كانون الثاني 2019 ، أن الفريق أفتتح أكاديمية براعم الأمل للأطفال المصابين بمرض السرطان في مركز الإمام الحسين ( ع ) للأورام وأمراض الدم في مدينة الإمام الحسين ( ع ) الطبية بحضور مدير عام صحة كربلاء وعدد من الاطباء والشخصيات الناشطة ، والهدف منه توعية أفراد المجتمع بمرضى السرطان وحث الآخرين على عقد مبادرات أخرى تصب في الاتجاه نفسه كونه نشاط أنساني لبث روح الأمل والتفاؤل للأطفال في أخذ العلاج والتخفيف عن آلامهم ومعاناتهم وأعباء أسرهم .

وأوضح رئيس الفريق الاعلامي محمد علي الربيعي لـ ” العراق نت “، أن المبادرة جاءت بالتنسيق مع دائرة صحة المحافظة وإدارة المركز وتهدف الى توعية أفراد المجتمع بمرضى السرطان، وحث الآخرين على عقد مبادرات أخرى تصب في الاتجاه نفسه “.

وأضاف ، أن “الحفل تضمن افتتاح صف أكاديمي لتقديم الدعم النفسي للأطفال المصابين بأمراض الدم والسرطان، وقاعة للألعاب “،

مشيرا ، ان “هذا النشاط الإنساني ، يتركز على تقديم الجرعات النفسية للأطفال المصابين بالمرض، لتكون مرافقة إلى الجرعات الدوائية الأخرى، كونها تسهم إلى حد كبير في أخذ العلاج، علاوة على إن الفريق الشبابي المشارك في المبادرة ، يسعى جاهداً إلى الوقوف بجانب الأطفال بشكل دوري لبث روح الأمل والتفاؤل فيهم”.

وخلص الربيعي، أن “الفريق يضم مجموعة من أساتذة وطلبة قسم العلوم التربوية والنفسية في كلية التربية للعلوم الانسانية بجامعة كربلاء المقدسة، ومن المؤمل تعميم التجربة على بقية المحافظات العراقي “.

من جانبه أشار مدير عام دائرة صحة كربلاء ، الدكتور صباح نور هادي الموسوي الى أن ” هذه الخطوة تسهم بصورة فعالة في الحفاظ على سبل التواصل مع هؤلاء المرضى وأسرهم الذين يحتاجون إلى مثل هذه المبادرات الخاصة ، وتشيع الفرحة والسرور في نفوسهم ، فضلا عن التخفيف عن آلامهم ومعاناتهم وأعباء أسرهم ” .

الى ذلك أعرب مدير مركز الأمل للأطفال المصابين بمرض السرطان ، الدكتور كرار الموسوي ، عن ” بالغ سروره وتقديره لهذه المبادرة الإنسانية التي من شأنها أن تخفف عن المرضى وتؤازرهم ، وتشجعهم على مواصلة العلاج ، ومساندتهم لمرضاهم أثناء مراحله والتخفيف عنهم ، وبالتالي الحصول على نتائج جيدة فيه ” ،

مؤكداً أن ” افتتاح الأكاديمية سيسهم بصورة فعالة في تقديم الدعم النفسي للأطفال وذويهم ، من قبل ذوي الاختصاص الذين تنحصر مهمتهم في النصح والإرشاد والتوعية والتثقيف الصحي “.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.