الرئيسية / منوعات / مريم بن مامى تكشف حقيقة الفيلم الاباحي

مريم بن مامى تكشف حقيقة الفيلم الاباحي

كشفت الممثّلة التّونسيّة مريم بن مامي في برنامج”نجوم”بإذاعة “موزاييك أف أم”أنّه تمّ الزجّ بها في فيلم إباحي .

وتتمثّل أطوار الحادثة وفق روايتها في قيام مجموعة من الشبان بالتوجه إليها عندما كانت رفقة ابنتها على متن “لود”(عبارة)جزيرة “قرقنة”و طلبوا منها أن تشاركهم بالظهور في شريط وثائقي يتحدث عن تلك المنطقة للترويج السياحي لها وقالت أنهم ألحّوا عليها فلم تستطع رفض رجاءهم.
وقالت الممثلة التونسية الشهيرة أنها صورت معهم مقطعاً قصيراً على ظهر “العبّارة” ثم فوجئت باتصال برجال أمن يعلمونها أنهم عثروا على صورها في فيلم إباحي.
وأكّدت بن مامي أنّ الفرقة المختصة للدفاع عن المرأة والطفل بمدينة “صفاقس “الجنوبية اهتموا بالموضوع وألقوا القبض على العصابة، مؤكدة أنّه لولا سرعة تدخلهم لتمّ نشر الفيلم ولنجحوا في تشويه سمعتها، حسب تعبيرها.

وقالت الممثلة أنها ستتقدم بشكوى للقضاء ضد مخرجة الفيلم وكل من يكشف عليه البحث ومورط في هذه المسألة .
وذكرت بعض المصادر أن مكافحة تمت بين الممثلة والمخرجة وقالت المخرجة في بداية استنطاقها أنها قدمت للممثلة سيناريو الفيلم وأن الممثلة وافقت عليها ثم تراجعت المخرجة في أقوالها معلنة أن شركة انتاج مصرية هي صاحبة الفيلم.

وقد تدخّل زوج المخرجة هاتفياً في برنامج “نجوم” وأكّد أنّ زوجته مخرجة شابة مازالت في بداية الطريق تطمح إلى التعريف بنفسها “وكنوع من تهور هاوية لم تقم بالحصول على التراخيص اللازمة والفيلم يحتوي مشاهد جريئة وليس إباحية” وفق تعبيره.
وقال أنّ الفيلم تم نشره ليوم واحد ثم تم حذفه وهو ما جلب انتباه قوات الأمن التي قامت بإيقاف زوجته والممثلين، مضيفاً يجب مراعاة حسن نيتها وأنها تفتقر للخبرة ولم تقصد الإساءة لأيّ شخص.

ورفض الزوج الإجابة إن كانت شركة انتاج مصرية هي من قامت بإنتاج الفيلم وإن كان تم تصويره في منزله بالفعل، واكتفى بالإعتذار من مريم بن مامي وطلب منها أن تسحب قضيتها ضدّ زوجته “وأن لا تساهم في القضاء على مستقبل شابة أخطأت وهي في حالة نفسية صعبة” .

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.