الرئيسية / منوعات / مصاريف امبراطور اليابان اكيهيتو 200 مليون دولار سنويا

مصاريف امبراطور اليابان اكيهيتو 200 مليون دولار سنويا

قبل يومين أعلن آخر إمبراطور في العالم وهو إمبراطور اليابان أكيهيتو أنه سيتنحى عن عرشه لابنه الأمير ناروهيتو في نيسان/أبريل 2019، ليكون بذلك أول إمبراطور يتنحى منذ 200 عام في اليابان.
لعقود طويلة بقيت الحياة داخل قصر العائلة المالكة في اليابان لغزاً من الألغاز، إذ لم يكن اليابانيون يعرفون الكثير عن حياة الإمبراطور وزوجته وأولاده. لكنّ في السنوات العشر الأخيرة بدأ هذا الواقع يتغيّر، مع السماح بنشر بعض الوثائق والمعلومات الخاصة بالحياة داخل القصر في طوكيو.
يروي يوهي موري، وهو كاتب، وصحافي عمل لسنوات مراسلاً محلياً في قصر الإمبراطور، في كتاب أصدره عام 2003 سلسلة معلومات حول الحياة والمصاريف المخصصة للعائلة المالكة، وكانت كلها غير معروفة قبل ذلك الكتاب. فما هي مصاريف آخر أباطرة العالم؟
يحصل الإمبراطور الياباني سنوياً على 200 مليون دولار لمصاريفه. ويصرفها الإمبراطور على أسلوب حياة باذخ:
* 4 أطباء خاصين حاضرون 24 ساعة.
* 5 رجال يساعدونه على اختيار وارتداء ملابسه.
* 11 شخصاً يرافقونه خلال المراسم الدينية.
* 24 عازفا في أوركسترا خاصة موجودة طيلة الوقت في القصر.
* 30 شخصاً يعتنون بحديقة القصر.
* 25 طاهياً يحضرون الطعام يومياً.
* 78 عاملاً واختصاصياً في مجال السمكرة والكهرباء.
* 160 عاملاً منزلياً يخدمون الأسرة. ويخضع عمل هؤلاء لقوانين صارمة، فمثلاً العاملة المنزلية التي تنظّف الطاولة، ممنوع عليها تنظيم الأرض على سبيل المثال.
أما بالنسبة للمصاريف، فإن القصر يستهلك شهرياً مياهاً بقيمة 70 ألف دولار تقريباً. كذلك فإن في القصر مستشفى صغير كلفته 2.5 مليون دولار، ويخدم فيه 42 شخصاً، لا علاقة لهم بأطباء الإمبراطور الشخصيين. ويحرس قصر الإمبراطور فريق أمني كلفته الإجمالية في السنة 65 مليون دولار.
ثمّ تأتي المصاريف المتفرقة، مثلاً كلّفت الغرفة التي صممت لولادة حفيدة الإمبراطور 180 ألف دولار، فيما كلّفت الغرفة الخاصة بحفظ النبيذ بالقصر المبلغ نفسه أي 180 ألف دولار.
يعيش في قصر الإمبراطور: الإمبراطور وزوجته، وأولاده وأحفاده. لكن أيضاً يعيش داخل القصر أشخصاص آخرون من أقرباء الإمبراطور، بينهم عائلة ابن عمّه، التي تتقاضى أكثر من 400 ألف دولار سنويا، رغم عدم قيامها بأي مهام.
ورغم هذه المصاريف فإنّ العائلة الحاكمة تملك القليل من الأملاك الخاصة. إذ بعد الحرب العالمية الثانية تمّت مصادرة معظم ممتلكات الإمبراطور من قبل الأميركيين، وهي اليوم ملك للدولة اليابانية، وهي التي تمنح العائلة مصاريفها السنوية.