الرئيسية / افكار / من قتل عمار؟- محمد صالح المغربي

من قتل عمار؟- محمد صالح المغربي

جميعنا يعلم ان “عمار ابن ياسر” قتل في معركة صفين, من قبل جيش معاوية, والجميع يشهد بأن رسولنا الكريم( صل الله عليه واله وسلم) له حديث نبوي, يخاطب فيه عمار, يقول فيه ” يا عمار تقتلك الفئة الباغية”
لكن الغريب في الأمر ان معاوية, عندما ذكروه بحديث الرسول, قال نعم حديث الرسول صحيح, لكن ليس نحن من قتل عمار! من قتله علي ابن أبي طالب, لأنه أخرجه معه للقتال .
الذي يحدث ألان في البصرة, وما يقوم به مجنون كرسي الرئاسة” نوري سبايكر”, من محاولة اتهام تيارات بعينها لمشكلة الملوحة وسوء الخدمات, محاولا أبعاد التهم عن نفسه, يشبه ما يقوله معاوية عن مقتل عمار.
محافظة تدار من قبل حزب الدعوة لثمان سنين, مع رئيس وزراء استخدم كل السلطات والإمكانيات لدعم ” كلبه الوفي خلف عبد الصمد”, والنتيجة مقرنص ومجسرات كلها أخطاء, ومدينة رياضية, كان باستطاعته فقط بنصف مبلغ المدينة, بناء مشروع للماء الصالح, يكفي لخمسة ملايين مواطن.
نوري المالكي سفك دم شبابنا في غرب العراق, عندما سلمها لداعش, ويسفك دمنا في الجنوب, عندما فشل في انجاز الحد الأدنى للحياة الكريمة في البصرة” الماء”.
لكن برغم هذه الدماء, وهذا الموت لا زال يتبجح بالقول, انه قام بعدة مشاريع في البصرة, لغرض توفير الماء الصالح للاستخدام البشري!
لا نعلم أين هذه المشاريع, في عالمه الافتراضي” الورق”! ام في الواقع؟!
بالتأكيد على الورق, فالبصرة تشكوا الماء الغير صالح للاستخدام الحيواني حتى, والحياة بكل أشكالها بدأت تذبل وتموت.
صرح محافظ البصرة ونائبه واحد الوزراء السابقين, عن مشروع للماء في زمن المالكي, كلف الدولة مبلغ كبير جدا, لكن للأسف كان عمره الإنتاجي ساعة واحدة, وهي مدة الاحتفال الذي أقيم على شرف رئيس الوزراء” لكن من اين يأتي الشرف, لمن لا شرف له؟!” في وقتها, وكلف الدولة مبلغ يكفي لإنشاء محطة تحلية.
لكن كما قتل عليا عمار, منع إخوة يوسف القائد الضرورة من إيصال الماء الصالح للشرب للبصرة الحبيبة!

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.