الرئيسية / اخبار / هوشيار عبدالله يتهم الحزبين الرئيسيين في اقليم كردستان باستخدام الدوائر الاتحادية في تزوير مستمسكات لاستخدامها في الانتخابات
هوشيار عبدالله

هوشيار عبدالله يتهم الحزبين الرئيسيين في اقليم كردستان باستخدام الدوائر الاتحادية في تزوير مستمسكات لاستخدامها في الانتخابات

اتهم النائب عن كتلة التغيير هوشيار عبدالله الحزبين الرئيسيين في اقليم كردستان (الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني) باستخدام الدوائر الاتحادية في عمليات تزوير هويات الأحوال المدنية وشهادات الجنسية لاستخدامها في تزوير انتخابات الاقليم، مطالباً وزارة الداخلية الاتحادية بالتحقيق في القضية وإحالة المتورطين في التزوير الى القضاء .

وقال في بيان اليوم ” ان الحزبين الرئيسيين في الاقليم استخدما الدوائر الاتحادية للقيام بتزوير هويات الأحوال المدنية وشهادة الجنسية العراقية بكثرة لغرض استخدام المستمسكات المزورة في تزوير الانتخابات والحصول على أصوات زائفة، وهذه ليست أول مرة يستخدمان فيها الدوائر الاتحادية ومستمسكاتها لتزوير الانتخابات، وتتوفر لدينا الأدلة على ذلك “.

وطالب عبدالله وزارة الداخلية الاتحادية بـ ” تشكيل لجنة لتقصي الحقائق وإحالة كافة المتورطين في هذا التزوير الى القضاء ومعاقبة كل مدير أو منتسب يثبت تورطه في التزوير ” ، مشدداً على ” ضرورة اتخاذ إجراءات صارمة والنظر الى القضية على أنها قضية وطنية وعدم التغاضي عنها، سيما وأن الحزبين الرئيسيين يتعاملان مع الدوائر الاتحادية في السليمانية وأربيل وكأنها مقرات حزبية، وهذا ضرب لهيبة الدولة العراقية ولدوائرها الاتحادية في الاقليم “.

وبين ” ان هناك أدلة دامغة على عمليات التزوير، وفي حال تم تشكيل لجنة لتقصي الحقائق فنحن على أتم الاستعداد لمساعدتها وإمدادها بالأدلة والمعلومات ” ، مؤكداً ” ان السكوت عن هذه الفضيحة سيجعل المواطني يفقدون ثقتهم بالدوائر الاتحادية ويتم التعامل معها وكأنها مقرات حزبية “.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.