الرئيسية / اخبار / هيئة الحج برئاسة خالد العطية توفد 487 من موظفيها لمتابعة شؤون الحج وتصرف 5 ملايين دولار

هيئة الحج برئاسة خالد العطية توفد 487 من موظفيها لمتابعة شؤون الحج وتصرف 5 ملايين دولار

خالد العطية رئيس هيئة الحج بالوكالة

كشفت وثيقة، اليوم الاحد، ان رئيس هيئة الحج والعمرة بالوكالة الشيخ خالد العطية أصدر “أمراً ديوانياً” يقضي بإيفاد 487 موظفا من الهيئة، وعلى رأسهم العطية، إلى المملكة العربية السعودية، للعمل ضمن لجان مكتب شؤون حجاج العراق لموسم 2017، ومدة الإيفاد هي 35 يوما، استنادا لـ”مقتضيات العمل”.
وحقيقة لا نعرف ما هي “مقتضيات العمل” التي تستوجب إيفاد هذا العدد الضخم من الموظفين الذي يشكل ما نسبته 1.5% من إجمالي حصة العراق في الحج لهذا العام، ثم ما الضرورة التي تستدعي أن يكون رئيس هيئة الحج ضمن هذا الوفد الضخم!، وأسئلة كثيرة لا نجد لها إجابة إلا لدى العطية.
وينص القانون العراقي على منح الموظف الموفد إلى دولة عربية، 200 دولار عن كل يوم، ما يعني أن كل موظف موفد من هيئة الحج سيحصل على سبعة آلاف دولار، أي بمجموع كلي يبلغ 3 ملايين و409 آلاف دولار.
وبحساب متوسط أجور النقل ذهابا وإيابا 600 دولار لكل موظف موفد، فإن قيمة تذاكر سفر هؤلاء ستكلف الدولة 292 ألف دولار.
وبافتراض أدنى معدل لكلفة الإقامة الفندقية لكل موظف، بواقع 100 دولار في اليوم، ستكون كلفة الإقامة في السعودية لهؤلاء الموفدين جميعا، مليون و704 آلاف و500 دولار.
ما يعني ان الامر سيكلف الدولة مبلغا قدره خمسة ملايين و405 آلاف و700 دولار!، هذا إذا ما افترضنا، ان الشيخ خالد العطية سيتواضع ويتساوى مع باقي الموظفين في أجور النقل والإقامة ومخصصات الإيفاد، على الرغم من أن تجربة العراقيين مع العطية لا تؤيد ذلك.

خالد العطية في صور حديثة في لندن

هيئة الحج بعهدة خالد العطية