الرئيسية / اخبار / وزارة الداخلية: قتلة صاحب مطعم ليمونة في بغداد لا ينتمون الى الحشد الشعبي

وزارة الداخلية: قتلة صاحب مطعم ليمونة في بغداد لا ينتمون الى الحشد الشعبي

أعلنت وزارة الداخلية العراقية، اعتقال منفذي عملية اغتيال صاحب مطعم “ليمونة”
عماد جبار المياحي في مدينة الصدر في العاصمة بغداد، والتي تسببت باحتدام الصراع بين تيار الحكمة برئاسة عمار الحكيم وعصائب أهل الحق برئاسة قيس الخزعلي، مبينةً أن “القتلة هم رجلان وامرأة ولا ينتمون لأي جهة سياسية أو حزبية”.

وقال مستشار وزارة الداخلية وهاب الطائي في تصريح صحفي: “بعد متابعة حثيثة من قبل الجهات الامنية ومصادر المعلومات والاستخبارات تم القبض على القاتل وتبين أن له شركاء في جريمته”.

وتابع: “قتلة صاحب مطعم ليمونة رجلين وامرأة وهم لاينتمون إلى أي جهة سياسية أو حزبية أو طائفية”، مضيفاً أنه “وبعد المصادقة القضائية على أقوال المتهمين سيتم عرض جميع التفاصيل أمام الرأي العام ووسائل الإعلام”.

ومضى بالقول إن “الداخلية ماضية بإجراءات متابعة جميع الجرائم وستكشف نتائج التحقيقات بشكل شفاف”.

وأمس السبت، قال الخبير الأمني فاضل أبو رغيف إن “خلية الصقور الاستخبارية وبجهدٍ متميز تلقي القبض على قاتل صاحب مطعم ليمونة،وفي فترة لم تتجاوز تل48,ساعة،والقاتل لاينتمي لأي جهة حزبية ولا لأي فصيل عراقي ولا لأي فصيل بالحشد الشعبي”.

وقتل “عماد جبار المياحي” صاحب مطعم ليمونة وهو أحد أشهر المطاعم الشعبية في منطقة الحبيبية بمدينة الصدر، يوم الخميس الماضي، بإطلاق نار نفذه مسلح يستقل دراجة نارية، ما تسبب بنشوب خلاف حامٍ بين تيار الحكمة برئاسة عمار الحكيم وعصائب أهل الحق برئاسة قيس الخزعلي.

ونشرت إحدى القنوات التابعة لتيار الحكمة خبراً مفاده اعتقال قتلة صاحب مطعم “ليمونة” وفي حوزتهم هويات تثبت انتماءهم لعصائب أهل الحق الأمر الذي قوبل بسيل من التصريحات والاتهامات من قادة العصائب.

الحكمة الى العصائب على خلفية قتل صاحب اشهر مطعم في بغداد: انتم مليشيا لا تفقه بالثقافة ترهبون وتبتزون العراقيين العزل والابرياء

مالك مطعم ليمونة في بغداد عمار المياحي
مطعم ليمونة- بغداد

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.