الرئيسية / افكار / ‏العلاج الوحيد للقضاء على الفساد في العراق حل الحشد الشعبي والبيشمركة وفصل الشرطة عن الداخلية- اياد جمال الدين
اياد جمال الدين

‏العلاج الوحيد للقضاء على الفساد في العراق حل الحشد الشعبي والبيشمركة وفصل الشرطة عن الداخلية- اياد جمال الدين

العلاج الوحيد للقضاء على الفساد في العراق؛

‏ أوّلاً : حَلّ الحشد الشعبي والبيشمرگة .

‏ ثانياً : فصل الشرطة عن وزارة الداخليّة..

بحيث ترتبط الشرطة بمجلس القضاء ويُديرها مجلس إدارة يختاره البرلمان العراقي من أفراد مدنيين.

‏من دون / حلّ الحشد الشعبي والبيشمرگة.. وفصل الشرطة عن وزارة الداخليّة.. لا سبيل للقضاء على الفساد في العراق… أبداً.

‏يجب أَنْ تكون الشرطة …مستقلّة تماما عن السلطة التنفيذية.. لتتمكّن من مراقبة ومحاسبة رجال الدولة وتقديم الفاسدين للعدالة.

‏المتظاهرون ضدّ الفساد.. يرفضون الفساد ويتمنّون القضاء عليه..

‏ولكنّهم لا يعرفون كيف؟

‏ما هي الوسيلة للقضاء على الفساد؟
‏الجواب؛ هي الشرطة.

‏ولا تتمكّن الشرطة أَنْ تُحقّق مع المسؤولين الفاسدين..إِلَّا إذا كان جهاز الشرطة مستقل تماما عن السلطة التنفيذية.

‏ليكُن شعار المتظاهرين ضد الفساد.. ما يلي؛

‏حلّ البيشمركة والحشد الشعبي..
‏و
‏إستقلال جهاز الشرطة… بفصله عن السلطة التنفيذية.

‏أسألكم سؤال بسيط..
‏هل تتمكّن الشرطة أَنْ تفتح تحقيق مع مسعود برزاني أو هادي العامري ؟
‏الجواب؛ كلّا.

‏لماذا؟
‏الجواب؛ لأنّ برزاني والعامري عندهم جيش تابع لهم.. واحد عنده بيشمركة والآخر عنده الحشد الشعبي.

‏ إذن.. لا بد من حلّ البيشمركة والحشد الشعبي وجميع المليشيات..

‏سؤال بسيط آخر… من أجل أن تفهم ضرورة إستقلال الشرطة.

‏هل تتمكّن الشرطة أن تفتح تحقيق مع وزير الداخليّة إن كان فاسدا؟

‏الجواب ؛ كلّا.

‏لماذا؟
‏لإنّ وزير الداخلية بإمكانه طرد وسجن رئيس الشرطة وأفراد الشرطة الذين يريدون التحقيق معه.

‏ما الحل؟
‏الحل؛ إستقلال الشرطة.

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.